مشاركو الإضراب : النضال يتجلى اليوم بوحدة الشعوب ورفضهم الدكتاتورية التركية

قال المشاركون في خيمة الاضراب، أن النضال الذي يتجلى اليوم بوحدة الشعوب وانضمامهم إلى المقاومة السلمية حاملين فكر أوجلان بحل القضايا في المنطقة والذي يُجابه بالدكتاتورية التركية التعسفية، دليل على تأكيد شعوب المنطقة مواصلة النضال حتى تحقيق كافة مطالبهم.

توافد، اليوم، المئات من أهالي مقاطعة قامشلو ومؤسسات المجتمع المدني، أعضاء حزب الاتحاد الديمقراطي بإقليم الجزيرة وقوات حماية المجتمع، إلى خيم الإضراب عن الطعام التي نُصبت من قبل مجلس عوائل الشهداء ومؤتمر ستار في مدينة قامشلو ودخلت يومها السادس، وذلك دعماً لمقاومة السجون والبرلمانية ليلى كوفن وكافة رفاقهم المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال التركي.

في اليومين الأولين دخل 200 شخص من أهالي الحي الشرقي في مدينة قامشلو الإضراب، كما ناوب في اليوم الثالث والرابع أهالي الحي الغربي في مدينة قامشلو، حيث انضم إليها 133 شخص من مقاطعة قامشلو، وفي اليوم الخامس والسادس يناوب أهالي ناحية عامودا ووصل عدد المضربين عن الطعام 195 شخصاً.

وزار المضربين اليوم وفد من بلديات مقاطعة قامشلو، ووفد من ملتقى الأديان في إقليم الجزيرة، وأعضاء حزب الاتحاد السرياني وحزب الاتحاد الديمقراطي بإقليم الجزيرة، والعشرات من أبناء المنطقة.

وفي الخيمة أُلقيت العديد من الكلمات من قبل الحضور والمضربين عن الطعام، منها الإدارية في لجنة العلاقات الخارجية لحزب الاتحاد الديمقراطي صباح عثمان، والإدارية في الاتحاد النسائي السرياني نورا حنا، وباركا في مستهل حديثهما مقاومة السجون، وأكّدتا أنهن كنساء من كافة المكونات يجدون في ليلى كوفن مثال للمرأة المناضلة المدافعة عن حقوق كافة المكونات.

نورا حنا، نوّهت أنه بفضل فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان، ظهرت حقيقة وجوهر الشعوب، وأضافت "نجد اليوم كافة المكونات تتحد ضد الفاشية التركية التي تُعادي تطلعات وآمال الشعوب"

فيما رأت صباح عثمان، أن النضال الذي يتجلى اليوم بوحدة الشعوب وانضمامهم إلى المقاومة السلمية، حاملين فكر أوجلان بحل القضايا في المنطقة، والذي يُجابه بالدكتاتورية التركية التعسفية، دليل على تأكيد شعوب المنطقة مواصلة النضال حتى تحقيق كافة مطالبهم.

هذا ويستمر توافد الأهالي إلى خيمة الإضراب عن الطعام التي نُصبت من أجل دعم المعتقلين في سجون الدولة التركية، حيث أشار المُشرفون على الخيمة بأن خيمة الإضراب ستستمر في إضرابها حتى إنهاء العزلة وتحقيق مطالب المعتقلين.

(س ع- ج ي/هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً