مسيرة واحتفالية في حلب بمناسبة عيد العمال

تحت شعار "النضال بروح 1 أيار ومقاومة السجون سيكسر العزلة عن القائد آبو وسيحرر عفرين", احتفل أهالي مدينة حلب بمناسبة عيد العمال العالمي.

تجمع اليوم الأربعاء المئات من العمال بمدينة حلب والعاملين في المؤسسات المدنية بحي الشيخ مقصود والأشرفية حاملين معداتهم وأدواتهم، أمام قاعة 8 آذار للاجتماعات بحي الشيخ مقصود، ومن هناك خرجوا في مسيرة جابت شوارع الحي انضم إليها المئات من الأهالي وصولاً إلى دوار مشفى حنان الجراحي.

وهناك أقيمت احتفالية بدأت بالوقوف دقيقة صمت, تلاها إلقاء عدة كلمات هنأت العمال بهذه المناسبة وأثنت على جهودهم في بناء المجتمعات وخدمتها، ومنها كلمة كل من عضوة مجلس مؤسسات المجتمع المدني سعاد حسن، وعضو بلدية الشعب في حي الشيخ مقصود أحمد رشيد.

واستذكرت الكلمات ثوة العمال في القرن الـ 19 حيث بدأت في استراليا باحتفالهم بـ21 نيسان عيداً للعمال, ولكن سرعان ما انتقلت إلى شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية الذين طالبوا برفع الأجور وتحديد ساعات العمل كما قاموا بإضراب عن الطعام دام 4 أيام, حيث أقدمت الشرطة الأمريكية على تفجير مكان إضرابهم وقتل خلاله 11 عاملاً واعتقل أكثر من 100 وتم إعدام 4 منهم، وعلى إثرها تم تحديد هذا اليوم أي الأول من أيار كعيد لعمال العالم.

ومن جهة أخرى حيّا المحتفلون المقاومة التي يبديها المعتقلون في السجون التركية والمضربون عن الطعام المطالبين برفع العزلة وحرية القائد عبد الله أوجلان، مؤكدين أن القائد عبد الله أوجلان يركز كثيراً على دور العمال في بناء الأوطان ولهذا أطلق على الحركة التي أنشأها اسم حزب العمال الكردستاني.

وبعد الكلمات قدم العديد من الفرق الفنية التابعة لمركز جميل هورو لحركة الثقافة والفن الديمقراطي عروضاً غنائية، منها فرقة جياي هاواري, وفرقة اتحاد الفنانين, وشارك الفنان عبد الرحمن جميل بتقديم عرض مسرحي، بالإضافة لعروض رقص من قبل فرقة أطفال المستقبل. كما شاركت فرقة الشهيد علي لحركة الشبيبة الثورية السورية بعروض الرقص الفلكلوري العفريني.

وانتهت الاحتفالية بعقد حلقات الدبكة على وقع الأغاني الفلكلورية والوطنية.

(ح ن- أ ر/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً