مسيرة ليلية لشبيبة كوباني تضامناً مع مقاومة المضربين

نظمت حركة الشبيبة الثورية بمدينة كوباني تظاهرة تضامناً مع مقاومة المضربين عن الطعام وتنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

في الـ8 من تشرين الثاني عام 2018 دخلت البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي والرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ليلى كوفن في إضراب مفتوح عن الطعام تنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ومطالبة برفعها وانضم إلى الإضراب الآلاف من الأشخاص واستشهد عدد من المضربين كما أن حياة الآلاف منهم مهددة بالخطر وكل هذا وسط صمت عالمي.

وتضامناً مع مقاومة المضربين عن الطعام وتنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان خرج المئات من شبيبة كوباني في تظاهرة تحت شعار " سنكسر الاحتلال ونحطم الفاشية ونحرر القائد آبو".

بدأت التظاهرة من أمام حديقة مؤتمر ستار بمدينة كوباني وتوقفت عند الحدود الفاصلة بين باكور كردستان ومدينة كوباني حمل المتظاهرون خلالها صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان وأعلام حركة الشبيبة الثورية.

الأم رمزية محمود المشاركة في التظاهرة قالت:" نحيي مقاومة المناضلة ليلى كوفن وكافة المضربين عن الطعام. نحن كأمهات سنقف إلى جانب أبنائنا في إضرابهم ولن نتركهم للجوع في سجون الاحتلال التركي. أين هي منظمات حقوق الإنسان ولماذا تلتزم الصمت ولا تضع حداً لانتهاكات الاحتلال التركي؟!".

وانتهت التظاهرة بإشعال النيران عند الحدود.

(م م)

ANHA


إقرأ أيضاً