مسيرة في كركي لكي دعماً لمقاومة المضربين عن الطعام

خرج المئات من أهالي ناحية كركي لكي في مسيرة جماهيرية دعماً لمقاومة المضربين عن الطعام، وتنديداً بالعزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

شارك المئات من أهالي كركي لكي وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني والمجالس والكومينات في مسيرة جماهيرية وسط مدينة كركي لكي دعماً لمقاومة المضربين عن الطعام وللمطالبة برفع العزلة عن أوجلان.

ورفع المشاركون صور المضربين عن الطعام ولافتات تؤكّد دعم ومساندة المضربين عن الطعام.

انطلقت المسيرة من ساحة شهيد خبات ديرك وجابت شوارع الناحية، وهتف خلالها المشاركون بشعارات تؤكّد دعم ومساندة مقاومة المضربين عن الطعام والمطالبة برفع العزلة عن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.

وتجمّع المشاركون وسط الناحية، حيث ألقى الرئيس المشترك لمجلس ناحية كركي لكي محمد جميل كلمة حيّا فيها بداية مقاومة المضربين عن الطعام.

وأضاف جميل: "إن الدول المتآمرة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان كانت تعرف أن القائد سيُحرر الشعوب من الظلم والاستبداد، لذلك أقدموا على اعتقاله ولكنهم فشلو بذلك، لأن فكر القائد انتشر في العالم أجمع".

وأكّد جميل إن مقاومة المضربين عن الطعام ومقاومة الشعب الكردي دليل على أن فكر وفلسفة أوجلان هو سبيل تحرر الشعوب المضطهَدة، كما دعا إلى مواصلة النضال دعماً لمقاومة المضربين عن الطعام حتى الاستجابة لمطالبهم.

وانتهت المسيرة بالشعارات التي تُطالب بحرية أوجلان وتحيي مقاومة الإضراب عن الطعام.

(ك ع/ك)

ANHA


إقرأ أيضاً