مسيرة بالمشاعل في منبج تضامناً مع مقاومة السجون واستنكاراً لاستهداف قوات الدفاع الذاتي

خرج العشرات من عضوات وأعضاء حركة الشبيبة الثورية السورية في مسيرة بالمشاعل تضامناً مع مقاومة السجون واستنكاراً للعمل الإجرامي الذي استهدف مقاتلي قوات الدفاع الذاتي في منبج.

تجمع اليوم العشرات من أعضاء حركة الشبيبة الثورية للانطلاق في مسيرة مشاعل تضامناً مع مقاومة السجون , وانطلقت المسيرة من أمام مبنى  المرور(الترافيك) الواقع على طريق حلب متجهة صوب مكان استهداف المقاتلين في قوات الدفاع الذاتي عند حاجز دوار الشريعة جنوب المدينة, وحمل المشاركون لافتات كتب عليها "بنيران الانتفاضة ستحرق العزلة, بنيرانكم بمقاومتكم بنضالكم ننتفض ضد الفاشية ونمزقها, بطليعة المرأة الشابة سنحطم جدران امرالي" مع رفع أعلام حركة الشبيبة الثورية السورية, أعلام قوات الدفاع الذاتي, مجلس منبج العسكري, اتحاد المرأة الشابة, وصور الشهداء.

هذا ولدى وصولهم إلى مكان الحادث وقف الحضور دقيقة صمت, ومن ثم ألقي بيان قرئ من قبل عضوة اتحاد المرأة الشابة أسماء رمو.

وجاء في نص البيان ما يلي:

"نقف اليوم مستمرين باحتجاجاتنا وتظاهراتنا ورفضنا لكافة الممارسات التركية ضد السجناء الذين مازالوا يقاومون رغم كل الصعوبات فهم يعانون الويلات في سجون الاحتلال ولكن قد أسمعت لو ناديت حياً ولكن لا حياة لمن تنادي, ولا بد ألا ننسى مقاومة ليلى كوفن الجبارة التي تدخل يومها التاسع والثلاثين بعد المئة رافضة العزلة المفروضة على القائد الأممي عبدالله أوجلان وأنها مستمرة بنضالها حتى تحقيق هدفها بفك العزلة.

 وها هي ممارسات الفاشية الأردوغانية تمتد إلى مناطقنا ولكن عن طريق الغدر وسياسة الطعن من الخلف عبر مرتزقتها الذين قاموا باستهداف رفاقنا في قوات الدفاع الذاتي والذين طالتهم يد الخيانة ولكن هيهات هيهات أن ينالوا من عزيمتنا وستكون دماء شهدائنا الأبطال ممزوجة بمقاومة السجون كل منهما يكمل الآخر وعلى هذا الأساس نعلنها ومن هنا وقوفنا وتصدينا لكل أشكال الهيمنة والتدخلات الخارجية وسوف ننتفض وننتقم ونحطم ونكسر ونمزق كل قيود العزلة والفاشية الأردوغانية .

الرحمة لشهدائنا الأبطال

والنصر لمقاومة السجون

والخزي والعار لأعداء الإنسانية"

واختتمت المسيرة بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء .

(كروب/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً