مسرحية "كوري" قدمت رسالة مفادها لا يموت وطن فيه وطنيون

عرض في اليوم السادس من فعاليات المهرجان الرابع للشهيد يكتا هركول مسرحية "كوري" والتي قدمت رسال تدعو فيها المجتمع "التمسك بالأرض والهوية مهما كانت الصعوبات لأن من يفقد الأرض يفقد كل شيء، وبأنه لايموت وطن فيه وطنيون يدافعون عنه".

تواصل اللجنة التحضيرية لمهرجان الشهيد يكتا هركول الرابع بعرض المسرحيات على خشبة مسرح محمد شيخو في مدينة قامشلو ،اليوم، عرضت المسرحية الخامسة بعنوان "كوري".

مسرحية كوري من إخراج خليل تحلو، وتأليف الشهيدة هيفي، وتمثيل فرقة الشهيدة هيفي والتي تضم 10 ممثلين، وهي فرقة تابعة لبلدة رميلان في مقاطعة قامشلو بإقليم الجزيرة.

يتمحور المسرحية حول شخصية "كوري" وهي شخصية وطنية كردية مورس بحقه كافة أنواع الظلم والاضطهاد ،عانى الفقر، يقتات من بقايا طعام أبناء قريته الذين ينفرون منه، ويتذمرون منه، ينام خلف جدران المنازل. إلا أنه لم يتخلى عن وطنيته، ويرفض بيع نفسه والانصهار في النظام الرأسمالي الذي استعبد الشعوب وحولهم لآلات وبيادق بيدها تحت مسمى التطور والتحضر .

كما تركز رسالة المسرحية حول مدى تأثير الرأسمالية على بعض شبان الجيل الصاعد، والذين ينفرون من أصلهم وحقيقة مجتمعهم.

وتختتم المسرحية برؤية، يشكو من خلالها كوري ما يحدث في قريته لوالدته المتوفية، وتقول له أمه بأن من يفقد موطنه يفقد كل شيء، وتحثه والدته على الاستمرار في النضال وعدم اليأس لتغيير مجتمعه والتمسك بهويته وأرضه منوهة أن الوطن لا يموت مادام فيه وطنيون يدافعون عنه. وبعد أن يموت "كوري" في طريق النضال تستلم شعلة النضال منه طفلة، كرمز لاستمرار النضال جيلاً بعد جيل.

وبعدها فتح باب النقاش والتقييم أمام الحضور حول هذا العرض، وأبدا الحضور إعجابهم بالعرض ووصفوه بأنه عرض متكامل استطاع إيصال رسالته وفكرته بأسلوب جيد إلى المتلقي.

(ر ت/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً