مسرحية "الاستيلاء" في اليوم الخامس من المهرجان تحظى بالثناء على الأداء واللغة

أكدت النقاشات والتقييمات حول مسرحية "الاستيلاء" التي عُرضت في مهرجان الشهيد يكتا هركول الرابع بأن الممثلات الأربع اللواتي مثلن ضمن المسرحية أدين أدوارهن بشكل مميز، وأثنت النقاشات على جهود المخرج حسن رمو لانتقائه للمفردات واللغة الكردية الخالية من الشوائب.

بحضور حشد من المهتمين والمثقفين، ومحبي المسرح، وأهالي مدينة قامشلو عرضت على خشبة مسرح محمد شيخو للثقافة والفن في اليوم الخامس من مهرجان الشهيد يكتا هركول للمسرح مسرحية "الاستيلاء". والتي تمحورت حول تمسك الأنظمة الديكتاتورية بالسلطة.

المسرحية من تأليف الكاتب الكردي هوشنك الوزيري من مدينة السليمانية ومن إخراج المخرج المسرحي حسن رمو، وقدمتها فرقة سردم (الخاصة) التابعة  لقوات الدفاع الذاتي المؤلفة من 4 نساء.

 تمحورت رسالة المسرحية حول كيفية التشبث بالسلطة وفرض الوالي المتمثل في ربة المنزل سلطته على كل من في المنزل.

وسلطت المسرحية الضوء على معاناة أفراد العائلة من سلطة الوالي، حيث أن إحدى الفتيات قتل زوجها في إحدى المعارك ومازالت تحتفظ بزيه العسكري ولا تصدق بأن زوجها قُتل وتخرج رسائله التي كان يرسلها لها وتتذكر كل التفاصيل التي مرت بهم، وتتألم لفراقه وتفقد عقلها نتيجة ذلك.

وفي النهاية تقوم بخنق والدتها التي كانت متشبثة بالسلطة.

ويتصور كل من في المنزل بأنهم تحرروا من السلطان الجائر إلا أن الفتاة التي فقدت عقلها تستلم مقاليد الحكم في المنزل. ويبدأ عهد استبداد جديد آخر وبشكل آخر.

بعدها فتح باب النقاش حول المسرحية التي قدمت، وركزت النقاشات على أن الممثلات الأربع أدين الأدوار بشكل مميز جداً، وأثنت النقاشات على جهود المخرج حسن رمو وتنقيته للمفردات واللغة الكردية الخالية من الشوائب.

هذا وستستمر فعاليات المهرجان الرابع حتى تاريخ الـ 5 من نيسان القادم.

(أس/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً