مساعٍ من رئيس المجلس العسكري لرفع السودان عن قائمة الدول الراعية للإرهاب

من المتوقع أن يزور وفد سوداني، الولايات المتحدة لإجراء محادثات تهدف إلى رفع السودان من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

قال رئيس المجلس العسكري السوداني، الجنرال عبد الفتاح البرهان، في أول مقابلة له على التلفزيون الحكومي السوداني منذ توليه السلطة، إن الوفد يمكن أن يسافر "هذا الأسبوع أو الأسبوع المقبل لإجراء مناقشات".

وأضافت الحكومة الأمريكية السودان إلى قائمتها الخاصة بالإرهاب عام 1993 بسبب دعم حكومة الرئيس عمر البشير للإرهاب. وكان البشير قد أطيح به في وقت سابق من هذا الشهر من قبل الجيش بعد ثلاثة عقود في السلطة.

وفي عام 2017، رفعت الولايات المتحدة الحظر التجاري المفروض منذ 20 عاماً على السودان، لكنها تركت السودان على قائمة الدول الراعية للإرهاب .

ومنذ إقالة البشير، امتدح المسؤولون الأمريكيون الزعيم العسكري الجديد للبلاد لإطلاق سراح السجناء السياسيين. ويوم الخميس، أعلن مسؤولو وزارة الخارجية أن الأخيرة سترسل مبعوثاً إلى الخرطوم لتشجيع الانتقال إلى الديمقراطية.

وتعهدت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة يوم أمس بتقديم مساعدات تشتد الحاجة إليها في السودان بقيمة 3 مليارات دولار. وستودع الدولتان 500 مليون دولار لدى البنك المركزي السوداني، وترسل الباقي في صورة مواد غذائية وأدوية وبترول.

(م ش)


إقرأ أيضاً