مساعٍ جبّارة للجنة الدعم النفسي لإزالة آثار الحرب

تقدم لجنة الدعم النفسي مساعي جبّارة لإزالة آثار الحرب من أذهان أهالي عفرين القاطنين في مقاطعة الشهباء، وذلك عبر تنظيم فعاليات ترفيهية بشكل متواصل.

شهدت مقاطعة عفرين أشرس هجوم شنته تركيا باستخدام عشرات الآلاف من المرتزقة وعشرات الطائرات الحربية والدبابات، الاحتلال دمر كل شيء وقف في وجهه. مما أدى إلى خروج أهالي عفرين من ديارهم إلى مقاطعة الشهباء ويبيتون الآن في منازل شبه مدمرة ومخيمات.

بعد الخروج إلى الشهباء، تم تشكيل لجنة الدعم النفسي من عدة متطوعين، عملها إزالة آثار الحرب من أذهان الأهالي وخاصةً الأطفال، حيث تقيم اللجنة فعاليات ترفيهية منذ أكثر من عام ونصف بشكل متواصل.

وفي هذا السياق، أقامت اللجنة بالتنسيق مع منظمة الهلال الأحمر الكردي فعالية ترفيهية للأمهات القاطنات في مخيم سردم بمقاطعة الشهباء، اليوم، شاركت فيها العشرات من النساء.

الفعالية تضمنت مسرحيات كوميدية شاركت فيها النساء، كما عرضت مسرحية دارت حول واقع الأحاديث التي تدور بين الزوجين ودور الأم في الحياة. كما تضمنت الفعالية ألعاباً ترفيهية.

بعدها قدمت عضوة لجنة الدعم النفسي مريم حمو فقرة غنائية كردية للأمهات. واختتمت الفعالية بعقد حلقات الدبكة على وقع الأغاني.

يشار إلى أن اللجنة ستنظم فعاليات ترفيهية في كل المخيمات المتواجدة بمقاطعة الشهباء.

(كروب/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً