مسؤولون: قسد باتت في موقع المنتصر وهذا يستتبع انتصارات سياسية

قال مسؤولون من حزب سوريا المستقبل أن قوات سوريا الديمقراطية باتت في موقع "المنتصر" وإن ذلك سيجلب معه انتصارات سياسية، مؤكدين أن حزبهم يهدف لافتتاح أفرع له في كافة المناطق السورية.

جاء ذلك خلال إجراء وكالتنا ANHA للقاءات مع مسؤولين في حزب سوريا المستقبل على هامش الاحتفالية التي أقيمت يوم أمس في مدينة الطبقة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لتأسيس حزب سوريا المستقبل.

في هذا السياق تحدّث رئيس فرع السويداء لحزب سوريا المستقبل سمير عزام عن الأمان الذي لاحظه في المنطقة ووحدة المرجعية العسكرية التي تحفظ الأمن والأمان لأهالي المنطقة متأملاً أن يعمّ هذا الأمان أنحاء سوريا.

وأضاف عزام: "نحن كحزب سوريا المستقبل نأمل أن نعيش في سوريا موحدةً أرضاً وشعباً، وبما أننا نخوض حرب كبيرة، سنتعاطى في هذا الموضوع بالتدرج، أُلغيت الثقافة الديمقراطية في المنطقة منذ سنوات طويلة ، وكافة الأجيال في سوريا لم تعش يوماً واحداً في ظل الديمقراطية، لهذا السبب يجب التعامل مع الأمر بتدرج دون الإفراط فيه، ففي حال تم الإفراط فيه ستتحول الديمقراطية إلى فوضى، يمكن بناء ديمقراطية تتطور باستمرار، لأننا نريد ديمقراطية تدريجية تبدأ بديمقراطية لا مركزية".

وأكد عزام أن الهدف من تأسيس فرع لحزب سوريا المستقبل في السويداء "هو ليس إضافة حزب جديد لأن هناك العديد من الأحزاب، بل إن الثقافة الجديدة ثقافة أخوة الشعوب ثقافة التعددية والمساواة بين المرأة والرجل هي الهدف الأساسي، هدفنا هو زراعة ثقافة الأخوّة وثقافة الديمقراطية وثقافة المساواة بين المرأة والرجل، نريد نقل هذه التجربة الثقافية بطريقة الانتقال وليس القسر، ونأمل أن يصل هذا النموذج للسويداء وكل أنحاء سوريا". 

من جانبه سلّط مساعد الأمين العام لحزب سوريا المستقبل إبراهيم الفرج الضوء على الانتصار الذي حققته قوات قسد على مرتزقة داعش، وقال: "لا بد أن تتغير الحالة السياسية في المنطقة وستُعاد الرهانات على أن هذه القوات كانت في موقع، ولكنها اليوم في موقع آخر وهو موقع المنتصر، وهذا الأمر يستتبع انتصاراً سياسياً ستتغير من خلاله الخريطة السياسية وسيكون هناك رؤية ورسم جديد للمنطقة من خلال العمل العسكري البطولي ".

وبدوره تحدث رئيس فرع الطبقة لحزب سوريا المستقبل مثنى عبد الكريم وقال: "طوينا اليوم صفحة من صفحات الحزب آملين أن تكون السنوات القادمة أفضل عملاً وازدهاراً".

وذكر عبد الكريم في حديثه الأعمال التي قام بها الحزب خلال العام المنصرم وأعماله المستقبلية، وأضاف: "قام الحزب بعقد العديد من اللقاءات الجماهيرية على مستوى شمال وشرق سوريا، شارك الحزب في مؤتمر الحوار السوري - السوري، وقام بافتتاح العديد من الأفرع وخاصة في السويداء"، مؤكداً أن الأعوام المقبلة ستشهد افتتاح فروع جديدة في كافة أنحاء سوريا.

(و ه/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً