مسؤول في حكومة  الوفاق يتهم السراج: إنه "العدو الأول" للدولة المدنية

اتهم نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فتحي المجبري رئيس المجلس فايز السراج بأنه "العدو الأول" للدولة المدنية، وكذلك اتهمه بالاعتماد على المرتزقة والمتطرفين في الحرب ضد جيش بلاده.

جاء تصريحات نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فتحي المجبري في مقابلة خاصة مع قناة "الحرة" حيث قال "أصبح كل ما يهمه الاستمرار في السلطة وتحقيق المكاسب له ولحفنة من المستشارين المحاطين به، ولذلك اتخذت سلسلة من الإجراءات ضده ربما كان آخرها الرسالة التي أرسلتها للأمين العام للأمم المتحدة حول إساءة السراج للسلطة وهو استخدام الموارد الليبية لاستئجار قتلة ومرتزقة".

واتهم المجبري فايز السراج بأنه هو "العدو الأول" للدولة المدنية وقال "أي دولة مدنية يتحدث عنها وقد اخترق مبادئ بسيطة للإدارة الحكومية، ويدير البلاد من خلال سلطة الأمر الواقع وبالاتكاء على ميليشيات خارجة عن القانون والارتماء في جماعات متطرفة التي تشكل اليوم ربما العصب الأساسي الذي يواجه به جيش بلاده".

ويرى المجبري أن نهاية عملية طرابلس التي يقودها حفتر ستكون عبر نوع من التسوية مع الجيش الوطني الليبي تطلقها نخبة معارضة للسراج من داخل طرابلس، أو بوفاء السراج بالتزاماته التي قطعها في أبو ظبي، منتقداً الاتفاق الذي رعته الأمم المتحدة في نهاية 2015، وأنتج المجلس الرئاسي الليبي، قائلاً إن "ليبيا تعتبر أسيرة لاتفاق الصخيرات".

وأكد نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فتحي المجبري أن أي جهد عسكري لا بد وأن ينتهي بتسوية سياسية ما، وتمنى أن "يعقل السراج.. أو على الأقل النخبة التي نعرفها في طرابلس أن تنتبه للدور الهدام الذي يقوم به السراج للبقاء في السلطة وتصل لنوع من التسوية مع الجيش الوطني، أو أن تسفر اللقاءات الدولية التي نراها اليوم عن إقناع السراج بالوفاء بالتزاماته التي قطعها في أبو ظبي وأن تحاصر قوى الإرهاب والتطرف وأن تخرج من ليبيا بالكامل وليس فقط من طرابلس".

(آ س)


إقرأ أيضاً