مسؤول روسي يحذر: شن عملية عسكرية تركية في إدلب ستكون نهايتها سيئة لأنقرة

حذّر النائب البارز في البرلمان الروسي فلاديمير جباروف تركيا من أن شن عملية عسكرية واسعة في إدلب ستكون نهايتها سيئة لأنقرة.

وبعث النائب البارز في البرلمان الروسي، فلاديمير جباروف، برسالة تهديد ضمنية لأنقرة.

وقال جباروف، وهو النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الأعلى في البرلمان: إن أي عملية عسكرية تركية واسعة النطاق في منطقة إدلب السورية ستكون نهايتها سيئة لأنقرة نفسها.

وأضاف جباروف إن تركيا تحمي الإرهابيين في إدلب، ويجب أن تتوقف عن ذلك.

وكانت تركيا أقرت بمقتل 33 من جنودها من جراء غارات جوية على إدلب، الخميس، فيما قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدد القتلى بلغ 34.

وألقت روسيا باللوم على تركيا بشأن مقتل جنودها الذين كانوا موجودين وسط المرتزقة, وأكدت أن سبب التصعيد في إدلب هو محاولة شن المرتزقة هجوماً على قوات النظام السوري.

(ي ح)


إقرأ أيضاً