مزكين زيدان: نؤيد نداء KNK وعلى الجميع نبذ الخلافات والانضمام للنداء

أيدّت الرئيسة المشتركة لحزب التغيير الديمقراطي الكردستاني نداء المؤتمر الوطني الكردستانيKNK ، وناشدت كافة أبناء وتنظيمات وأحزاب الشعب الكردي نبذ الخلافات جانباً، والتكاتف ضد أعداء الشعب الكردي.

تتعرض مناطق باشور (جنوب كردستان) لهجمات شرسة من قبل الاحتلال التركي منذ أكثر من 3 أشهر، وارتكبت آلة القتل التركية عدّة مجازر هناك، بالإضافة لإحداثه التغيير الديمغرافي في عفرين بعد احتلالها، وإطلاق التهديدات المتكررة بشن عدوان على مناطق شمال وشرق سوريا.

ونظراً لحساسية المرحلة التي تمر بها كردستان، وجّه المؤتمر الوطني الكردستاني نداءً عاجلاً للأحزاب والقوى الكردستانية للاجتماع بشكل عاجل والوصول إلى رؤية وموقف مشترك ضد الاحتلال التركي لكردستان، عبر بيان صدر عقب اجتماع استثنائي عُقد في 27 تموز الجاري في العاصمة البلجيكية بروكسل.

الرئيسة المشتركة لحزب التغيير الديمقراطي الكردستاني مزكين زيدان، شددت على ضرورة توحيد الشعب الكردي لصفوفه ضد الهجمات والتهديدات المُحدقة بالشعب الكردي في مناطقه الأربعة.  وقالت: "الوقت وقت الرهان علينا ونحن غير آبهين بما يجري من حولنا، ما علينا سوى أن نتوحد ونتكاتف ضد عدونا الغاشم البربري المحتل، الذي لن يستطيع مهما فعل أن يهزمنا إذا كنا صفاً واحداً".

وتساءلت مزكين زيدان عن الأسباب التي تمنع الكرد من الوصول إلى رؤية موحدة، قائلةً: "أعداؤنا كُثر ويختلفون على كل شيء ولكن إن وصل الوضع لأرض وسيادة كردستان يتحدون، لماذا نحن أيضاً لا نتحد ونتكاتف ونلتف حول قواتنا الكردستانية. لنحرر أرضنا وعرضنا وشعبنا من نير الاحتلال وبالأخص الاحتلال التركي الذي يُصرّح بأنه لن يقبل بخيمة في شمال أفريقيا تخص الكرد، غير تدخله وتهديداته وهجماته المستمرة وبالأخص في الآونة الأخيرة من كركوك وإلى عفرين".

وناشدت مزكين زيدان كافة الأطراف السياسية الكردية وعموم الشعب الكردي بالالتفاف حول نداء ومبادرة المؤتمر الوطني الكردستاني KNK، والتكاتف ضد أعداء الشعب الكردي، وقالت: "اناشد كل كردي تواق للحرية والسلام يعشق أرض واسم كردستان إلى نبذ الخلافات جانباً، والتكاتف ضد أعداء الشعب الكردي".

(أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً