مزار شهداء تل حميس يحتضن جثمان الشهيد راكان الزابو

شيع المئات من أهالي ناحية تل حميس وتل براك، جثمان عضو قوى الأمن الداخلي في ناحية تل براك الذي استشهد في 28 آذار،  إلى مثواه الأخير بمزار شهداء تل حميس ضمن مراسم.

واستلم أهالي ناحيتي تل براك، وتل حميس وأعضاء قوى الأمن الداخلي وذوي الشهيد راكان الزابو  جثمانه من أمام مجلس عوائل الشهداء  بحي العنترية  بمدينة قامشلو وتوجهوا من هناك بموكب من السيارات والحافلات، متهين به صوب مزار شهداء تل حميس، وبوصول الموكب حُمل على أكتاف رفاقه، إلى منصة الشهادة لتبدأ مراسم التشييع بالوقوف دقيقة صمت يرافقها عرضا عسكريا قدمته قوى الأمن الداخلي.

وألقيت بعدها  كلمات باسم قوى الأمن الداخلي ألقاها  القيادي خليل عفيف، وكلمة مجلس عوائل الشهداء ألقاها  الإداري احمد العباوي، وكلمة باسم عائلة الشهيد ألقاها احمد الزابو عم الشهيد راكان.

الكلمات تقديم بالعزاء لذوي الشهيد وتمنت لهم الصبر والسلوان،  وقالت أن الشهداء هم الذين اناروا طريق الحرية للشعب في شمال وشرق سوريا، معاهدين على إكمال نهج الشهداء والسير على خطاهم حتى تحقيق الحرية في عموم سوريا.

وفي كلمته قال عم الشهيد راكان إن فخورون بشهادته مؤكداً على مواصلتهم النضال على نهجه.

وبعد الانتهاء من الكلمات قرئ الإداري لمجلس عوائل الشهداء في تل حميس أحمد العباواي وثيقة الشهادة وسلمت لذويه  وري بعدها جثمانه الثرى في مزار شهداء تل حميس وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء وتخلد ذكراهم.

(ش أ/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً