مزار الشهيد دجوار يحتضن جثامين 3 شهداء

شيّع أهالي مدينة الحسكة والقرى التابعة لها جثامين 3 شهداء، في قوات الدفاع الذاتي إلى مثواهم الأخير في مزار الشهيد دجوار في قرية الداودية.

استلم المشيعون جثامين الشهداء في قوات الدفاع الذاتي وهم ماجد حاسه، علي رمضان، والشهيد ياسين الأحمد، الذين استشهدوا في أماكن متفرقة أثناء تأديتهم لواجبهم من مركز مجلس عوائل الشهداء في مدينة الحسكة وانطلقوا بموكب مُزَّين بصور الشهداء تجاه مزار الشهيد دجوار، وعند الوصول إلى المزار حمل المشيعون جثامين الشهداء ووضعوها على منصة المزار.

بدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، ثم قدم المقاتلون والمقاتلات في وحدات حماية الشعب والمرأة ومقاتلي قوات واجب الدفاع الذاتي عرضاً عسكرياً، مصحوباً بدقيقة صمت.

بعدها أُلقيت العديد من الكلمات، ومنها كلمة باسم مجلس عوائل الشهداء، ألقتها عزيزة عبد الرحمن، وباسم قوات واجب الدفاع الذاتي ألقاها الإداري سالم إبراهيم، وكلمة من قبل الإدارية في مجلس ناحية تل براك وعد العليوي، حيث عبّرت الكلمات عن الصبر والسلوان لذوي الشهداء.

وأشارت الكلمات بأنه وبفضل تضحيات الشهداء، تم هزيمة المرتزقة في شمال وشرق سوريا، لكن خلاياهم النائمة تشكل خطراً على أمن واستقرار العالم برمته.

وعاهدت الكلمات بالسير على خطى الشهداء حتى تحقيق النصر.

بعدها قُرئت وثائق الشهداء من قبل الإدارية في مجلس عوائل الشهداء روجدا أحمد وسُلـﱢمت لذويهم.

ثم حمل المُشيعون جثامين الشهداء، ليواروا الثرى وسط زغاريد الأمهات والشعارات التي تمجد الشهداء.

(س ع/آ أ)

ANHA


إقرأ أيضاً