مركز جميل هورو يتيح الفرص أمام الأطفال لتطوير مواهبهم

افتتح مركز جميل هورو للثقافة والفن بحلب دورة لتنمية مواهب الأطفال والشباب مع قدوم العطلة الصيفية، بانضمام أكثر من 210 طالباً وطالبة.

بهدف تنمية القدرات والمواهب التي يمتلكها أطفال الحي افتتح مركز جميل هورو للثقافة والفن بحلب دورة تدريبية تضم هوايات متعددة.

يقدر عدد أطفال المتواجدون في الدورة بـ210 طالباً وطالبة موزعين على 14 مجموعة، يتلقون دروساً نظرية وعملية على مدار أيام الأسبوع، ويشرف على التعليم 10 أساتذة وآنسات مختصين في دروس الرسم، موسيقا، غناء، رقص، تمثيل.

وينقسم الطلاب إلى مجموعتين بأعمار مختلفة. المجموعة الأولى ما دون سن الـ14 عاماً، أما المجموعة الثانية من سن الـ14 عاماً وأكثر، كما أن الدورة لا تتطلب أي رسوم مادية إنما تُقدم دوراتها للمشاركين مجاناً. وخلال فترة الدراسة يتلقى الطلاب الدروس في أيام العطل أي يومي الجمعة والسبت.

كما أن الأهالي تجاوبوا مع الدورات بحماس ووجدوا أنها فرصة لتنمية مواهب أبناءهم. وعبرت المواطنة منى حنان عن أهمية الدورة وأن اثنين من أبنائها يتلقيان دروس الموسيقا مشيرةً إلى تقبلها الشديد لافتتاح هذه الدورة في مركز جميل هورو للثقافة والفن.

كما أكّدت أن هذه الدورة تساعد أبناءها على تنمية مواهبهم في مجال الموسيقا وبناء أساس متين لهم.

وفي نفس السياق أكّد الإداري في مركز جميل هورو للثقافة والفن بحلب فريد سرور إن افتتاح الدورة لاقى تقبلاً كبيراً من قبل الأهالي وإن الغاية منها هو "ليس فقط تنمية مواهب الأطفال إنما لأجل أن يتعرف هذا الجيل بشكل أوسع على ثقافته جيداً من خلال دروس الرقص الفلكلوري وإشراكهم في عروض مسرحية تحكي تاريخ الكرد".

وأشار سرور إلى أن عدد الأطفال تضاعف بشكل كبير ولم يكن من المتوقع وجود هذا العدد، وأضاف "هناك أطفال منازلهم بعيدة عن مكان التدريب لذلك نحن الآن نسعى لتأمين مواصلات لهم".

(ت ح – ر د/ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً