مرشح الشعب الجمهوري يعلن تسلمه وثيقة رئاسة بلدية إسطنبول

أعلن حزب "الشعب الجمهوري" التركي المعارض أن مرشحه أكرم إمام أوغلو، تسلم وثيقة رئاسة بلدية مدينة إسطنبول، بعد إعادة فرز الأصوات.

وجاء الإعلان عن ذلك على لسان رئيس المجموعة البرلمانية للحزب أنغين ألتاي، خلال مؤتمر صحفي عقده في إسطنبول.

ووصل مرشح "الشعب الجمهوري"، أكرم إمام أوغلو، والفائز برئاسة بلدية إسطنبول في انتخابات الإدارات المحلية التي شهدتها تركيا في مارس الماضي، إلى قصر العدل بمنطقة جاغلايان، لتسلم وثيقة رئاسة البلدية من لجنة الانتخابات بالمدينة.

وتزامن وصول إمام أوغلو إلى قصر العدل مع احتشاد عدد من أنصار الحزب أمام القصر.

وكان فرز الأصوات في الانتخابات المحلية في إسطنبول، قد انتهى الأربعاء، وقال إمام أوغلو إنه يتوقع تنصيبه رئيساً للبلدية على الرغم من مطالبة حزب أردوغان بإعادة الانتخابات في أكبر مدينة تركية.

وأظهرت النتائج الأولية للتصويت الذي جرى في 31 مارس أن حزب الشعب الجمهوري المعارض فاز في الانتخابات البلدية بفارق طفيف في إسطنبول، لينهي بذلك 25 عاماً من سيطرة حزب العدالة والتنمية وأسلافه على المدينة.

وتعد هذه الهزيمة ضربة قاسية بالنسبة لأردوغان، الذي بدأ مسيرته السياسية رئيساً لبلدية إسطنبول في التسعينيات.

المصدر: وكالات


إقرأ أيضاً