مرتزقة داعش يستهدفون قوات النظام من مناطق نقاط المراقبة التركية

استهدف مرتزقة أنصار التوحيد المبايع لمرتزقة داعش من سهل الغاب حيث توجد نقاط المراقبة التركية، بلدة الرصيف بريف حماة الشمالي الغربي، في وقت متأخر من مساء أمس الأحد، بعدة قذائف صاروخية.

وأطلق مرتزقة أنصار التوحيد التابع لمرتزقة داعش القذائف الصاروخية من مناطق سيطرتهم في سهل الغاب التي توجد فيها نقاط مراقبة للجيش الاحتلال التركي مثل نقطة شير مغار.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مراسلها في حماة: "إن أضراراً مادية وقعت بممتلكات المدنيين جراء سقوط عدة قذائف صاروخية على أحياء بلدة الرصيف بسهل الغاب شمال غرب حماة".

وبحسب الوكالة فإن المرتزقة "استهدفوا بلدة الرصيف من مناطق سيطرتهم على محور بلدة الحواش - شهرناز شمال غربي حماة بعدد من القذائف الصاروخية".

هذا وردّت قوات النظام على القصف عبر سلاحي المدفعية وراجمات الصواريخ، مستهدفة مواقع وتحركات المرتزقة في المنطقة.

وتنتشر في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي مجموعات مرتزقة تستغل عملية "وقف إطلاق النار" المُعلن من الجانب الروسي في الـ 31 من آب/أغسطس الماضي في تنظيم صفوفها وتحصين مواقعها وفي تعزيز دفاعاتها بالأسلحة والذخائر والمرتزقة حسب ما يؤكده النظام السوري.

مرتزقة أنصار التوحيد فصيل تشكّل من بقايا مرتزقة "جند الأقصى" المبايع لمرتزقة داعش، وينحدر أغلب قادته من مدينة سرمين في ريف إدلب وهم أنفسهم قادة مرتزقة جند الأقصى.

(آ س)


إقرأ أيضاً