مرتزقة الاحتلال تخطف 35 مدنياً من عفرين خلال اسبوع

خطف مرتزقة الاحتلال التركي وخلال أسبوع واحد 35 مدنياً بينهم نساء من قرى ونواحي مقاطعة عفرين.

زاد مرتزقة الاحتلال التركي من  جرائم خطفه للمدنيين ومن ضمنهم النساء في قرى ونواحي مقاطعة عفرين منذ أسبوع ضمن سياسة تضييق الخناق عليهم وطلب فدية مالية من ذويهم

وبحسب مصادر من عفرين،  فأن مرتزقة الاحتلال التركي زاد من خطفه للمدنيين في الفترة الأخيرة.

وبحسب المعلومات ،  فأن 15 مدني خطفوا من  مركز ناحية شرا وهم " محمد، محو، زين، روشين وابنها، رويدا، زريفة، عدنان شيخو وابنه، مراد، ياسر، عبدو احمد عبدو، آية" دون معرفة الأسماء الكاملة لهم.

 وبتاريخ 7 نسيان الجاري  أقدم المرتزقة على خطف مجموعة من المدنيين من قرى كفر جنة ومعرسكه بناحية شرا، و  قرية قورتقلاق وقرتبه من ناحية شيه.

وأفاد مصدر آخر ، بأنه افرج عن بعض المدنيين من القرى المذكورة أعلاه، بعد تعرضهم للتعذيب والضرب  من قبل المرتزقة .

ومن جهة أخرى، خطف المرتزقة من قرية ميدان أكبس بناحية راجو 7 مدنيين بينهم 3 نساء  مسنات، وهم  " أمينة حسين ٦٣ عاماً، أمينة داوود عكاش ٥٠ عاماً، أمينة عمر، سعيد قنبر ٥٤ عاماً، شيخموس أكرم حنان، صلاح حج محمد 49 عاماً"، ومدني أخر من قرية بانيراكا لم يتم معرفة هويته.

كما خطف المرتزقة من قرية عداما بناحية راجو 14 مدنياً، " عدنان علي حجي، علي حجي ، خليل محمود سليم، مصطفى رشيد ، عبدالله نشأت، بكر مصطفى رشيد، شكري محمد بلال، مصطفى محمد بلال، محمد سليم ، يوسف حسن عبدو، حسين عثمان ، عبدين محمد رشيد، محمد عبدين رشيد ، أحمد عبدو".

وأشار المصدر بأن المرتزقة طلبت من ذوي المختطفين مبلغ 150 ألف ليرة سورية كفدية للإفراج عن كل واحد منهم..

وتجدر الإشارة بأن مرتزقة الاحتلال التركي خطفت منذ احتلالها لمقاطعة عفرين أكثر من 3 ألاف مدني، معظمهم مصيرهم مجهول إلى الأن، فيما طالب منصة الحقوقيين السوريين للدفاع عن عفرين تشكيل لجنة لتقصي الحقائق في عفرين ومعرفة مصير المخطوفين.

(كروب/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً