مرافعات أوجلان وكتاب ساكينا جانسيز تلقى اهتماما في معرض الكتاب بالسليمانية

يتواصل المعرض الدولي الأول للكتاب في مدينة السليمانية ليومه الخامس على التوالي وسط اهتمام واسع بمرافعات القائد عبد الله أوجلان والمناضلة الكردية ساكينا جانسيز.

وكان المعرض الدولي الأول للكتاب قد انطلق في مدينة السليمانية في باشور (جنوب كردستان) في الـ 14 من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري. شارك في المعرض العديد من دور النشر في المنطقة وبلدان العالم.

وشارك في المعرض أكثر من 180 دار نشر من 18 بلداً بأكثر من 1000 من ألف نسخة.

ولاقت الكتب الكردية باللهجتين الصورانية والكرمانجية وكذلك الكتب العربية اهتماماً واسعاً، وتضمن المعرض أيضاً كتباً باللغات التركية والفارسية والإنكليزية.

المعرض الذي سيستمر إلى الـ 23 من الشهر الجاري، يزوره نحو 7 ألاف قارئ بشكل يومي، القراء يشترون الكتب ويجتمعون مع الكتاب أيضاً الذي قدموا إلى المعرض ليكونوا بالقرب من القراء.

اهتمام كبير بكتب القائد عبد الله أوجلان

ولعل كتب أوجلان المترجمة إلى العربية وكذلك اللهجة الصورانية هي الأكثر جذباً للقراء.  ويبدو أن الاهتمام انصب على  كتب أوجلان المترجمة إلى اللهجة الصورانية وكتاب المناضلة ساكينا جانسيز "حياتي دائماً كانت حرب" وكتاب كولتن كشاناك والذي يحتوي رسائل المناضلات في السجون بعنوان " اللون البنفسجي للسياسة الكردية"

وجذبت الكتب التي عرضتها دور النشر من شمال وشرق سوريا القراء، أيضاً.

(م)

ANHA


إقرأ أيضاً