مراسم استذكار للشهيدة فيان امارا في كوباني

استذكر معلمو ومعلمات اللغة الكردية ومثقفون من مدينة كوباني الشهيدة فيان امارا بمرور الذكرى السنوية السادسة على استشهادها أثناء مشاركتها في معارك الدفاع عن كوباني ضد مرتزقة جبهة النصرة في ريف كري سبي.

وشارك في مراسم الاستذكار التي أقيمت في مكتبة الشهيدين رودي وبروين عدد من أهالي كوباني، ومجلس عوائل الشهداء، ومعلمو ومعلمات اللغة الكردية، ومثقفين، وممثلين عن الإدارة الذاتية الديمقراطية في مقاطعة كوباني.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، وبعدها القى عضو مجلس عوائل الشهداء سليمان سليمان كلمة استذكر فيه معلمة اللغة الكردية الشهيدة فيان امارا التي ناضلت كثيرا منذ انطلاقة ثورة روج من أجل إحياء ونشر اللغة الكردية وتعليم الأجيال لغتهم الأم التي حرم منها الشعب الكردي من قبل الأنظمة السلطوية.

وأضاف سليمان بأن الشهيدة فيان قدمت تضحية كبيرة من أجل حرية شعبها والحفاظ على قيمهم الإنسانية وتابع قائلا " إبان هجوم مرتزقة جبهة النصرة على مدينة كري سبي ومحاولتهم التوجه نحو كوباني تركت قلمها وكتبها حملت السلاح لتشارك في معارك حماية شعبها من الهجمات الوحشية، وضحت بحياتها في سبيل أرضها وشعبها ولينعم أطفالنا بالسلام ويتابعوا مسيرتها وحلمها في إحياء وتعلم اللغة الكردية، واليوم وبفضل تلك التضحيات تحققت الكثير من الانتصارات وبات الآلاف من أطفالنا يدرسون ويقرأون بلغتهم الأم".

وبعدها تم تقديم عدة مقاطع من الأغاني التي تعبير عن بطولات ونضال الشهيدة فيان امارا.

وفي ختام المراسم عرض سنفزيون تضمنت لمحة عن حياة الشهيدة فيان وانخراطها ضمن حركة التحرر الكردستاني، ونضالها من أجل تطوير اللغة الكردية في روج آفا عامة وكوباني بشكل خاص.

(كروب/ل)

ANHA  


إقرأ أيضاً