مراسم استذكار للشهيد عزيز عرب في تربه سبية

استذكر أهالي ناحيتي تربه سبيه وتل حميس المناضل العربي عزيز عرب، وذلك خلال مراسم استذكار أقيمت في أكاديمية الشهيد يكتا هركول غربي تربه سبيه.

برعاية هيئة الثقافة والفن في مقاطعة قامشلو وبالتنسيق مع مركز هيزل في تربه سبيه و مركز تل حميس، أقيمت اليوم مراسم استذكار للمناضل العربي عزيز عرب الذي يعتبر أول شخصية عربية انضمت إلى صفوف حركة التحرر الكردستانية.

بدأت مراسم الاستذكار بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لأرواح الشهداء، وألقيت بعدها كلمات من قبل الإدارية في هيئة الثقافة والفن في مقاطعة قامشلو نور الوكاع والإداري في مجلس عوائل الشهداء في ناحية تربه سبيه محمد زكي إبراهيم.

حيث قدمت الكلمات العزاء لجميع شعوب الشرق الأوسط باستشهاد الشهيد عزيز عرب، مؤكدة أن شخصية الشهيد عزيز عرب كانت انطلاقة لأخوة الشعوب والتأكيد على المصير المشترك لشعوب الشرق الأوسط بمختلف مكوناتهم والتي أثمرت اليوم انتصارات عظيمة بتكاتف الشعب في شمال وشرق سوريا.

ونوهت الكلمات بأن الشهيد عزيز عرب تأثر بفكر القائد عبدالله أوجلان الذي ينادي بأخوة الشعوب ومشروع الأمة الديمقراطية، وبهدف تحرير شعوب المنطقة من الأنظمة السلطوية والديكتاتورية التحق بصفوف حركة التحرر الكردستانية، ونال مرتبة الشهادة وهو يردد جملته الشهيرة "سأموت أنا العربي المولد ولتحيا أخوة الشعوب الشرق أوسطية".

بعدها ألقيت العديد من القصائد الشعرية التي تنادي بوحدة وأخوة الشعوب، فيما قدمت فرقة أمل التابعة لمركز تل حميس للثقافة والفن عرضاً مسرحياً بعنوان "جثة على الرصيف" التي تشير إلى معاناة الشعوب تحت ظلم الأنظمة السلطوية الحاكمة.

وفي نهاية المراسم عُرض سنفزيون عن حياة الشهيد عزيز عرب النضالية.

وانتهت المراسم بترديد الشعارات التي تمجد تضحيات الشهداء وتنادي بأخوة الشعوب.

(ك إ/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً