مراسم احياء أربعينية الشهيد عكيد جيلو في الشهباء

استذكرت لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي في اقليم عفرين الشهيد عكيد جيلو في اربعينية استشهاده، خلال مراسم نظمت في مخيم سردم في الشهباء.

وتجمع اليوم المئات من اهالي عفرين واعضاء لجنة تعليم المجتمع الديمقراطي في قاعة مخيم سردم التي زينت بصور الشهيد عكيد وشهداء الحرية، لإقامة مراسم استذكار الشهيد عكيد جيلو الاسم الحقيقي متين جفتجي الذي استشهد بتاريخ 13 شباط 2019 جراء تعرضه لحادث سير في مدينة قامشلو وهو يقوم بمهمته في خدمة الشعب.

وبدأت المراسم بوقوف الحضور دقيقة صمت اجلالاً وإكراماً لأرواح الشهداء، تلاها إلقاء كلمة للإداري في مجلس عوائل الشهداء حسين جودي تحدث فيها عن الروح الثورية التي امتلكها الشهيد عكيد جيلو وقال "بداية نعزي ذوي الشهيد وكافة عوائل شهداء الحرية ونستذكر في شخص الشهيد عكيد جميع شهداء الحقيقة والحرية"، وأضاف:" الشهيد عكيد كرس 27 عاماً من عمره في سبيل خدمة وطنه وشعبه في ساحات النضال، فكان ثورياً فدائياً متمسكاً بالمبادئ الثورية التي تعلمها من القائد أوجلان، فشارك في التصدي لكافة  هجمات الاعداء من خلال تدريبه للمجتمع من حوله على فكر وفلسفة القائد آبو، والحياة الكومينالية والديمقراطية وإحياء وتطوير اللغة الكردية".

وتابع جودي "كان للشهيد عكيد اهدافاً في بناء اجيال حرة وكان يركز على اللغة الام فأسس مؤسسات تعليم اللغة الكردية بهدف احياء الثقافة واللغة الكردية، ورغم اصابته بجروح خلال حياته الثورية والمعارك التي شارك فيها لحماية وطنه لم تكن تلك الاصابات عائقاً امام تأديته لواجبه الوطني".

وانهى جودي حديثه بالقول "كما فعل الشهيد عكيد والآلاف من الشهداء والقائد آبو الذين فدوا بأغلى ما لديهم في سبيل تحقيق الحرية لكافة الشعوب المضطهدة، نحن ايضاً مستعدون للفداء بأرواحنا في سبيل السير والاستمرار على خطاهم حتى تحقيق اهدافهم وتحرير كل شبر من أرضنا اغتصبها المحتلون".

وبعدها تم عرض سنفزيون عن حياة الشهيد عكيد جيلو، وثم قدم كل من الطلاب (زينب ابراهيم، خالدة ابراهيم، مفيدة حمدي، هيفين علي، افجين عبدو) أغانٍ وقصائد أهدوها لروح الشهيد عكيد جيلو في ذكرى اربعينيته، وقُرئت نصوص شعرية من قبل كل من (محمد عبدي، حسين حسين، صادق بركات، شيرين سليمان، جهاد حمدوش) وهم اعضاء في لجنة تعليم المجتمع الديمقراطية.

وفي النهاية قدم الفنان محمد وليد أغنية "LO WELATO"  لروح الشهيد عكيد جيلو.

وانتهت مراسم الاستذكار بترديد الشعارات التي تحيي الشهداء، وتحي مقاومة قائد الشعب الكردي عبدالله اوجلان ومقاومة العصر.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً