مراسم احتفالية أكدت على هزيمة داعش والاستمرار في النضال للقضاء عليه بشكل كامل

نظمت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية اليوم مراسم الاعلان الرسمي لهزيمة داعش، تخلله عرض عسكري، وكلمات وتقديم دروع تذكارية.

دير الزور

اليوم، وبعد ان رفع مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية أعلامهم في الباغوز، نظمت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية مراسم الاعلان الرسمي لهزيمة داعش، وذلك في حقل العمر بريف دير الزور.

وحضر المراسم قادة قوات سوريا الديمقراطية، وممثلين عن التحالف الدولية ضد داعش، الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق وسوريا، مجلس سوريا الديمقراطية، ممثلين عن الاحزاب السياسية، رؤساء ووجهاء العشائر في المنطقة.

وبدأت المراسم بالوقوف دقيقة صمت، والنشيد الوطني الكردي "هي رقيب"، عرض عسكري قدمه مقاتلي قوات وسوريا الديمقراطي.

ثم رحب الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية كينو غبرييل بالحضور، وأشار بأن هزيمة داعش هو نصر للعالم بأسره.

ومن ثم القيت كلمة قوات سوريا الديمقراطية من قبل القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية مظلوم عبدي أشار أنهم دمروا مرتزقة داعش، وأنهوا سيطرتهم في آخر جيوبه بمنطقة الباغوز، ونوه بأن معركة كوباني التي هي رمز المقاومة العالمية ضد الإرهاب كانت بداية اندحار داعش، والآن وبعد معارك استمرت لـ 5 أعوام نقف هنا لنعلن الهزيمة الميدانية لداعش.

مظلوم عبدي أوضح خلال كلمته بأن معركة كوباني التي هي رمز المقاومة العالمية ضد الإرهاب كانت بداية اندحار داعش، والآن وبعد معارك استمرت لـ 5 أعوام نقف هنا لنعلن الهزيمة الميدانية لداعش.

كما قال مظلوم عبدي بأن العامل الأساسي لنجاح قواتهم في الحرب ضد الإرهاب هو اعتمادهم على النهج الديمقراطي، ومبادئ الأمة الديمقراطية، وحرية المرأة، والعيش المشترك وأخوة الشعوب التي جمعت المقاتلين من كافة المكونات والمقاتلين الأمميين.

أعلن القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية في نهاية كلمته عن البدء بمرحلة جديدة في محاربة إرهاب داعش، وقالت بأن محاربتها لإرهاب داعش مستمرة، منوهة بأن الخلايا النائمة لداعش ما تزال تشكل خطراً كبيراً على المنطقة.

وبعد كلمة مظلوم عبد ألقى مبعوث الولايات المتحدة الامريكية ضمن التحالف الدولي ضد داعش وليام روباك كلمة بارك فيها هزيمة داعش وأثنى على دور قوات سوريا الديمقراطية في سوريا في إنهاء داعش، مؤكداً أن العمل مستمر ضد داعش.

وأضاف روباك "نحن نكرم تضحيات قوات سوريا الديمقراطية وقوات الأمن العراقية وشجاعتهم في تحقيق هذا الانتصار، ونعزي ذوي كافة الشهداء".

وقال روباك إنه "بينما هزمنا داعش ما زال لدينا المزيد من العمل للقضاء على داعش بشكل نهائي، فقد كنا واضحين، وسندعم عمليات التحالف في إنهاء داعش، الرئيس ترامب قال بأننا سنعمل على كل ما هو ضروري في سوريا".

ثم ألقت رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد كلمة باركت فيها هذا النصر على الشعب السوري، وأوضحت أن مجلس سوريا الديمقراطية يرى أن تحرير الجغرافيا لوحدها غير كافٍ للقضاء على داعش، وإنما المرحلة التالية أيضاً مهمة جداً، إضافة إلى البحث في ملف الدواعش السجناء الذي تجاوز عددهم الـ 5 آلاف ومحاكمتهم عن طريق محكمة دولية على الأرض التي ارتكبوا بحق أهلها الجرائم.

الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عبد حامد المهباش ألقى كلمة خلال مراسم الإعلان عن هزيمة مرتزقة داعش، وقال "إن اليوم ليوم تاريخي عظيم في حياة السوريين، لا بل على العالم أجمع، إن التاريخ سيسجل هذه اللحظات بأحرف من ذهب أنه يوم إعلان الانتصار وتحرير أراضي شمال وشرق سوريا من الإرهاب".

واختتم حديثه بالقول "نحيي قوات سوريا الديمقراطية البطلة ونحيي شهداءنا ونعاهدهم على الحفاظ على دمائهم ونشكر التحالف الدولي الذي دعم هذه القوات في معارك التحرير من الإرهاب ، سنواصل العمل حتى الوصول إلى سوريا حرة لا مركزية".

وبعد الانتهاء من الكلمات، قدم القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، والقيادية في وحدات حماية المرأة نوروز أحمد، دروع تذكارية لكل من، وليام روباك مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية في التحالف الدولي ضد داعش، وبالنيابة عن مكتب عوائل الشهداء تم تقديم الدرع لفاروق الماشي، ممثل مؤسسة الجرحى والمصابين، استلمه أحد المقاتلين الجرحى، قوى الأمن الداخلي في شمال سوريا، استلمه القيادي قهرمان حسن.

وانتهت المراسم التي نظمت من قبل القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية، بالتصفيق والشعارات التي تمجد الشهداء، وتحيي الانتصار الذي حققته ق س د.

ANHA


إقرأ أيضاً