مخطط مركز وكالة انباء هاوار 5-11-2019

- متابعة مجريات الأحداث التي تشهدها مناطق شمال وشرق سوريا.

-  متابعة مقاومة العصر في مرحلتها الثانية.

-  متابعة الفعاليات والنشاطات في شمال وشرق سوريا.

-قالت عوائل الشهداء في الرقة "نحن قدمنا أبنائنا من أجل تحرير المنطقة من إرهاب داعش والاحتلال التركي اليوم أعاده من جديد عبر عدوانه على شمال وشرق سوريا". (مرفق بالفيديو والصور)

ـ يواصل أبناء مدينة سريه كانيه المعتصمين امام مقر مفوضية الأمم المتحدة في مدينة قامشلو اعتصامهم لليوم التاسع على التوالي، تنديداً بتهجيرهم قسراً من مدينتهم إثر هجمات جيش الاحتلال التركي. (مرفق بالصور والفيديو).

-يعتصم محامو وحقوقيو إقليم  الجزيرة، امام مقر مفوضية  الأمم المتحدة في مدينة قامشلو، تنديداً بزيارة الأمين العام للأمم  المتحدة إلى أنقرة تمام الساعة 11:00 صباحا. (مرفق بالصور والفيديو).

-يشيع أهالي مدينة الحسكة 8 شهداء من شهداء مقاومة الكرامة إلى مثواهم الأخير في مقبرة الشهيد دجوار، الساعة 13:00 (مرفق بالصور والفيديو).

ـ يخرج شبيبة قامشلو في مسيرة تنديداً بهجمات الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا في الساعة الـ 16:00 (مرفق بالصور والفيديو).

 

مقاومة الكرامة

-يعاني النازحين في مخيم واشو كاني من نقص الخدمات في ظل محاولة الإدارة الذاتية توفير احتياجاتهم، وسط تقاعس المنظمات الإنسانية، وتقول إحدى النازحات "نحن على أبواب الشتاء وإذا استمر الوضع هكذا سيكون صعب جداً، ونأمل بالعودة إلى سري كانيه". (مرفق بالفيديو والصور)

-تسبب هجوم الاحتلال التركي ومرتزقته على شمال وشرق سوريا بنزوح أكثر من 300 ألف مدني من منطقة سري كانيه لتبقى رحلات النزوح المليئة بالآلام ملتصقة بذاكرة نازحين شاهدوا الموت والدم في طريق بحثهم عن مكان لا تطاله وحشية الجيش التركي ومرتزقته. (مرفق بالفيديو والصور)

-أشار مقاتل في صفوف قسد مرابط بجبهات قرى ناحية تل تمر، بأن الاحتلال التركي ومرتزقته لم يلتزم أبداً باتفاقية وقف إطلاق النار منذ إعلانها، منوهاً بأن مقاومتهم مستمرة في إطار حق الدفاع المشروع، مؤكداً بأنهم مستعدون للتضحية من أجل الشعب والأرض. (مرفق بالفيديو والصور)

- قال قيادي في قوات سوريا الديمقراطية، بناحية تل تمر، بأن قواتهم تستمر في حماية المنطقة في اطار الدفاع المشروع  إلا أن جيش الاحتلال التركي لم يتوقف عن شن هجماته، و يحاولون السيطرة على مركز ناحية تل تمر.(مرفق بالصور والفيديو).

ملف

-على وقع دوي المدافع والقصف بشتى أنواع الأسلحة التقليدية منها وغير التقليدية, وارتكاب المجازر ضد المدنيين والسياسيين والتي صنفت على أنها جرائم حرب, ترتكب الدولة التركية جريمة حرب أخرى تفوق كل ما سبق لكن تحت ضجيج القصف والمجازر وهي التهجير القسري والتغيير الديمغرافي في سوريا.

ANHA