مخطط مركز وكالة أنباء هاوار 11-6-2019

- متابعة مقاومة العصر في مرحلتها الثانية، ومتابعة وضع أهالي عفرين المقيمين في الشهباء، والفعاليات والنشاطات الداعمة لمقاومة العصر.

- متابعة آخر التطورات في هجمات جيش الاحتلال التركي على أراضي شمال وشرق سوريا وباشور(جنوب كردستان) ومناطق الدفاع المشروع، وعمليات قوات الدفاع الشعبي ضد جيش الاحتلال التركي.

ـ يخرج أهالي مدينة قامشلو في مسيرة جماهيرية تنديداً بهجمات الاحتلال التركي على مناطق الدفاع المشروع ومناطق باشور كردستان وانتهاكاتها بحق أبناء عفرين، في الساعة الـ 10.00، من أمام دوار اوصمان صبري بمدينة قامشلو. (مرفق بالصور والفيديو).

-أيد ذوو الشهداء في مقاطعة قامشلو موقف الأحزاب الكردية الصارم حول ضرورة محاكمة مرتزقة داعش ضمن مناطق شمال وشرق سوريا، وطالبوا بأن تكون المحكمة برعاية دولية، وتساءلوا بأي حق يطالب بعض الدول بتشكيل محكمة دولية لمحاسبة المرتزقة خارج مناطق شمال وشرق سوريا؟.(مرفق بالصور والفيديو).

سياسة

-قال رئيس فرع  حزب سوريا المستقبل في إقليم الفرات آزاد أوسو أن الصراع في إدلب يأتي نتيجة عدم التوافق فيما بين المخطط الروسي والتركي بالنسبة للمنطقة، مؤكّداً أن حل الأزمة في إدلب وكامل الوطن السوري ممكن عبر الحوار السوري. (مرفق بالصور والفيديو).

أكد الصحفي المصري والمختص في الشؤون السورية والكردية محسن عوض الله بأن تصريحات القائد أوجلان بصدد حل الأزمة السورية تلامس الواقع وتمثل "طوق النجاة لسوريا وشعبها من أتون الحرب الأهلية التي أهلكت الحرث والنسل بأرض الشام منذ 2011". وقال: "يجب على المجتمع الدولي دعم تجربة الإدارة الذاتية".(مرفق بالصور).

المرأة

-تحافظ الأم صباح رجب رستم على الثقافة الكردية والفن منذ 40 عاماً، وبدأت تواسي نفسها بعد استشهاد ابنتها جيان رستم لترتل بكلمات تصف ابنتها والقضية الكردية. (مرفق بالصور والفيديو).

الثقافة والفن

ـ تفتتح كلية الفنون الجميلة التابعة لجامعة روج آفا معرضاً فنياً في كلية الزراعة، بحي الهليلية بمدينة قامشلو، الساعة 10.30. (مرفق بالصور والفيديو).

-يعتبر موقع تل موزان موقعاً أثرياً قديماً يعود تاريخه إلى آلاف السنين قبل الميلاد، ولكن التل وقع أيضاً ضحية الحرب الدائرة. تل موزان المصنّف من قبل الـ  UNESCOفي قائمة المواقع الأثرية، ينتظر من الجهات المعنية المزيد من الاهتمام والرعاية. (مرفق بالصور والفيديو).

المجتمع والحياة

-يشتكي أبناء ناحية تل حميس من تباطؤ بلدية الشعب في ترميم وصيانة الجسور والعبّارات في الناحية، وبشكل خاصة جسر واوية الذي يُعد نقطة وصل بين المناطق الجنوبية لإقليم الجزيرة بالمناطق الشمالية ومقاطعة قامشلو. (مرفق بالصور والفيديو).

ANHA