محمود عثمان: تركيا دولة معادية للكرد

قال السياسي الكردي البارز محمود عثمان بأن تركيا دولة تعادي الكرد في كل أجزاء كردستان ولا تفرق بين الكرد في عداوتها.

عبد السلام محمد /كوباني

أوضح السياسي الكردي البارز محمود عثمان في تعليق له على السياسة التركية تجاه الكرد خلال تصريح له لوكالة أنباء هاوار، بأن تركيا "تعادي الكرد في باكور وباشور ولا تفرق بين الكرد في عداوتها".

وأشار محمود عثمان إلى أن "هذه العداوة قديمة ومعروفة في سياسة الأتراك ولا تخفى على أحد".

وأردف عثمان بالقول:" كثيراً ما تدعي الحكومة التركية التي يتزعمها حزب العدالة والتنمية صداقة الكرد، بينما تكشف الممارسات التركية على الأرض زيف تلك الادعاءات. ففي الداخل التركي حيث يعيش ملايين الكرد، تمارس تركيا سياسة القمع والاعتقال التي أودت بالآلاف من الكرد إلى السجون فقط لأنهم عبروا عن رأي مساند للقضية الكردية".

وأضاف :"أما في الخارج فتهدد تركيا كل كيان كردي أو إرادة كردية سياسة كانت أم عسكرية، وكانت عفرين الآمنة خير مثال على ذلك، إذ احتلتها تركيا ومارست القتل والتهجير والسلب بحق أبنائها".

ونوه عثمان أنه كان الموقف التركي من الاستفتاء الذي أجري في جنوب كردستان ترجمة للنوايا التركية العدائية، إذ حركت تركيا جيشها وفرضت حصاراً خانقاً على المنطقة بخلاف التوجهات السياسية داخلها".

وختم عثمان حديثه بالقول:" أمام من يقرأ الأحداث بشكل جيد مساحة واسعة ليرى الفرق الشاسع بين التصريحات التركية الإعلامية وما تمارسه على أرض الواقع خدمة لأطماعها الاستعمارية والاستعلائية على شعوب المنطقة وسعياً وراء حلم عثماني زائل". 

(ج)

ANHA


إقرأ أيضاً