محامين: تشديد العزلة على أوجلان لمنع وضع الحلول في الشرق الأوسط

أشار محامون أن العزلة المشددة على القائد عبد الله أوجلان هدفها منع القائد من وضع الحلول للشرق الأوسط. وناشدوا في ذلك المنظمات الحقوقية لإبراز دورها.

يواصل الاحتلال التركي التشديد بالعزلة على القائد عبد الله أوجلان في إمرالي، ويمنع يومياً طلب محاميه وذويه اللقاء بموكلهم.

وتهدف دولة الاحتلال التركي من العزلة لصد التعليمات التي يرسلها القائد والتي يطرح فيها الحلول لشرق الأوسط.

بصدده، قال الحقوقي رشيد محمد في حديثه لـ ANHA أن:" العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان مخالفة للمواثيق والقوانين الدولية وحقوق الإنسان".

وأضاف قائلاً: نتيجة سياسة العزلة المفروضة على القائد، أُعلنت حملة للإضراب عن الطعام بقيادة ليلى كوفن ورفاقها والتي أجبرت فيها حكومة العدالة السماح بزيارة القائد من قبل محاميه، إلا أن العزلة استمرت وتستمر إلى اليوم.

بدوره أشار المحامي جبرائيل مصطفى إلى رسالة القائد الذي اقترح فيها الحلول للشرق الأوسط قائلاً:" الدولة التركية لا تريد حلاً للأزمة في الشرق الأوسط من أجل تنفيذ مصالحها".

وقال جبرائيل بأن الدولة التركية تنتهج السياسة نفسها بحق بلديات باكور كردستان التي جرت قبل أشهر، ونوّه "حكومة العدالة والتنمية بعيدة كل البعد عن الديمقراطية وحقوق الإنسان".

وناشد المحامي جبرائيل مصطفى باسم الحقوقيين المنظمات الحقوقية والإنسانية والدول المتحالفة لإبراز دورهم أمام العزلة والوقوف أمام المؤامرة التي تضعها الدولة التركية وقال "في حال استمرار العزلة فستدفع تركيا أضعاف ثمنها".

ANHA


إقرأ أيضاً