محامي: الهجمات التركية انتهاك صارخ للقوانين الدولية

أكّد الرئيس المشترك لاتحاد المحامين في منطقة سري كانيه، إن أعمال حزب AKP، وقتلها للمدنيين في باشور كردستان انتهاك صارخ لكافة القوانين والأعراف الدولية، داعياً حكومة باشور بتبيان موقفها من العدوان.

يستمر حزب العدالة والتنمية بشن هجماته وقصفه مناطق باشور كردستان، وأدى القصف إلى استشهاد العديد من المدنيين في المنطقة وتدمير قراهم، وسط صمت من حكومة إقليم كردستان وكذلك صمت دولي والحكومة العراقية.

وفي هذا السياق، التقت وكالة أنباء هاوار ANHA، الرئيس المشترك لاتحاد المحامين في منطقة سري كانيه التابعة لمقاطعة الحسكة، المحامي محمود جميل، الذي قال في بداية حديثه، إن "الدولة التركية مستمرة بهذه الأعمال الإجرامية منذ ما يقارب الـ40 عاماً، بحجة محاربة حزب العمال الكردستاني، الحزب الذي يناضل من أجل حقوق شعبنا في كردستان الشمالية".

وشدّد جميل، إن ما تقوم بها تركيا من الأعمال الوحشية وقتل المدنيين هو مخالف وانتهاك صارخ لكافة القوانين والأعراف الدولية ذات الصلة.

هجمات الدولة التركية هو اعتداء صارخ على سيادة إقليم كردستان

جميل نوّه، إلى أن ما يقوم به الاحتلال التركي هو اعتداء على حقوق الإنسان، سواءً أكانت حقوق القوميات جماعية أو فردية، ولا تترك شيئاً فهي تُدمر الحجر والبشر والشجر.

وأضاف "ندين ونستنكر هذه الأعمال الإجرامية للاحتلال التركي، كما نستنكر صمت المجتمع الدولي، وصمت حكومة إقليم كردستان، لأن الاعتداء صارخ على سيادة الإقليم وصمت الحكومة العراقية نعتبره كمثل "عدو عدوي صديقي".

ولفت جميل، إلى أن قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، دعا إلى تهيئة أرضية للوصول إلى الحل السلمي وتحقيق السلام، وتطبيق اتفاقية السلام، والدخول في حوار مباشر لإرساء قواعد أساسية لحماية السلام والأمن في تركيا، وإحقاق حقوق الشعب الكردي ضمن الدولة التركية، "ولهذا ذهب وفد من الأحزاب في روج آفا إلى إقليم كردستان للتشاور والتباحث حول وحدة الصف الكردي، وإمكانية الوصول لعقد مؤتمر وطني كردستاني يحدد سياسة شاملة لعموم أجزاء كردستان لكي لا تتضارب المواقف، والبحث في إمكانية إيجاد سبل لتوحيد القوى الكردستانية بشكل عام".

المحامي جميل ناشد في نهاية حديثه حكومة إقليم كردستان، بالخروج عن صمتها ورفع صوتها عالياً لاستنكار ممارسات الدولة التركية، ووضع حد لحكومة حزب العدالة والتنمية للكف عن هذه الانتهاكات.

(هـ ن)

ANHA


إقرأ أيضاً