محامو أوجلان: شعوب المنطقة متفائلة بمقترحات أوجلان حول قضايا تركيا وسوريا

قال محامو مكتب العصر الحقوقي أن مقترحات قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان فيما يتعلق بحل أزمات تركيا وسوريا وفق الأطر الدستورية بثَّ الأمل والتفاؤل لدى جميع شعوب المنطقة.

والتقى قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان مع محاميه في الثاني وفي 22 أيار الجاري بمحاميه بعد عزلة استمرت 8 سنوات. فيما كشف المحامون عبر بيان عن مضمون لقائهم بأوجلان.

وطالب أوجلان في رسالة وجهها إلى المضربين عن الطعام بإنهاء فعاليتهم، ودعا أيضاً إلى دور إيجابي في سوريا عبر الحوار.

محامو مكتب العصر الحقوقي تحدثوا لوكالة أنباء هاوار حول مضمون لقائهم بموكلهم في سجن إيمرالي.

المحامون قالوا إن لقائهم مع موكلهم رغم كونه حقاً أساسياً إلا أنه يُعتبر مكسباً مهماً من الناحية الحقوقية والسياسية والاجتماعية، فيما أكّدوا أنهم لا يعملون ما إذا كانت السلطات ستسمح لهم بلقاء موكلهم مرة أخرى أم لا.

’منع زيارة العائلة تناقض واضح‘

المحامون قالوا إنه في الوقت الذي تصاعدت فيه ردود فعل قوية ضد العزلة في مختلف أنحاء العالم، وبينما تم السماح بزيارة المحامين، فإن منع زيارة عائلة أوجلان يعتبر تناقضاً واضحاً. ودعا المحامون الرأي العام الديمقراطي إلى تحمل مسؤولياته من أجل إنهاء "هذه الحالة المنافية للقوانين والحقوق والمتواصلة منذ أعوام.

,دور أوجلان مهم وإيجابي في المنطقة‘

وذكر المحامون أن العزلة التي فُرضت على أوجلان على مدى السنوات المنصرمة كان لها تأثيرات واضحة على مختلف الصعد "خلال السنوات الـ 4 المنصرمة التي تم فيها تشديد وفرض العزلة الكاملة على أوجلان، عانت المنطقة من الحروب والفوضى. ورغم محدودية دور أوجلان من الناحية السياسية، إلا أنه يؤدي دوراً مهماً، ويطرح حلولاً من القضايا المزمنة، مما يؤثر بشكل إيجابي على كامل المنطقة، ولقد تم تجربة ذلك في العديد من المرات".

ونوّه المحامون إلى أن أوجلان أكّد مرة أخرى من خلال اللقاء الأخير أن جميع شعوب تركيا والمنطقة تستطيع أن تعيش جنباً إلى جنب وتحقيق السلام المُشرّف. وأكدوا أن وجهات نظر وطروحات أوجلان حول الموضوع كانت أعمق من أي وقت مضى، منوّهين إلى أنأوجلان طرح من خلال الرسالة التي وجهها في الثاني من أيار سُبُل تحقيق الديمقراطية والسلام المُشرّف.

وفيما يتعلق بموقف أوجلان من الأزمة السورية قال المحامون "موقف السيد أوجلان من حل قضايا تركيا وسوريا تمحور حول الأسس الديمقراطية والضمانات الدستورية، هذا الموقف بثّ الحماسة والتفاؤل بين شعوب المنطقة وفي الأوساط الديمقراطية. ويجب أن نقول أيضاً أن السيد أوجلان وخلال اللقاء كان سعيداً وواثقاً، لقد لمسنا ذلك بشكل واضح".

,زيارة إيمرالي لم تكن مدرجة في برنامج لجنة مناهضة التعذيب CPT‘

وحول الزيارة التي نظّمتها لجنة مناهضة التعذيب الأوروبية CPT إلى سجن إيمرالي بتاريخ 7 أيار، قال المحامون إن هذه الزيارة لم تكن مدرجة في جدول أعمال اللجنة، مما يشير بوضوح إلى مدى تأثير النضال الشعبي والاجتماعي على المؤسسات الدولية.

وحول نتائج زيارة اللجنة قال المحامون "نطالب بالكشف عن نتائج هذه الزيارة للرأي العام في أقرب وقت، وعلى الرأي العام الديمقراطي والمنظمات الحقوقية متابعة الموضوع".

’عدة لقاءات لن تحد من ردود الفعل المناهضة للتجريد‘

كما نوّه المحامون إلى عدة لقاءات مع المحامين أو مع العائلة لا تعني انتهاء العزلة بشكل نهائي "بديل العزلة هو ديمقراطية تركيا ونهج السلام المُشرّف. من المهم منح السيد أوجلان جميع حقوقه القانونية المشروعة مثل الإعلام والمراسلة والهاتف وزيارات المحامين والعائلة. وهذه الحقوق أصلاً موجودة في القانون ولكن يتم حرمان موكلنا منها. وتصريحات وزير العدل تشمل هذه الحقوق أيضاً".

(ك)

ANHA

 

 


إقرأ أيضاً