محافظات إيرانية تتعرض للغرق والمعارضة تهاجم الحكومة

تعرضت مناطق في أكثر من 10 محافظات إيرانية, للغرق بسبب تدفق السيول التي تشكلت نتيجة الأمطار الغزيرة.

أغرقت السيول أكثر من 10 محافظات إيرانية، اليوم الاثنين، وأسفرت عن مقتل 11 شخصاً على الأقل، فيما هاجمت المعارضة الحكومة الإيرانية واتهمتها بالإهمال.

وشهدت محافظتا غولستان ومازندران سيولاً عارمة خلال الأيام الماضية، مما أدى إلى تدمير الغابات في هاتين المحافظتين، وفقاً لموقع منظمة مجاهدي خلق الإيرانية.

وأغرقت السيول أيضاً 10 محافظات، هي بوشهر، وأذربيجان الغربية، وخوزستان، ولورستان، وكهغيلويه، وبوير أحمد، وفارس، وهرمزغان، وخراسان الشمالية، وخراسان الرضوية.

ودعا الرئيس الإيراني حسن روحاني، جميع المحافظين والمسؤولين إلى التنسيق مع الأجهزة المعنية لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للحد من المشاكل الناجمة عن السيول.

ووفقاً لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، "أمر روحاني، جميع المحافظين والمسؤولين إلى الحضور في مكان عملهم حتى نهاية عطلة عيد النوروز"، مشيرة إلى استماع روحاني لتقرير نائبه الأول وتلقي أحدث التقارير حول مستجدات الأوضاع في المناطق المنكوبة بالسيول.

وقالت المعارضة الإيرانية "أن نظام الملالي طيلة السنوات الأربعين الماضية، حصل على مليارات الدولارات من عوائد النفط، لكنه لم يتخذ خطوة في إنشاء البنى التحتية لمنع تعرض محافظات البلاد للسيول الجارفة".

(ي ح)


إقرأ أيضاً