محاضرة توعوية في الرقة حول سلبيات زواج الأقارب

نظمت لجنة الشؤون الاجتماعية والعمل بالتنسيق مع لجنة المرأة التابعة لمجلس الرقة المدني ندوة توعوية تمحورت حول زواج الأقارب وما يخلفه من سلبيات على الأسرة.

وعقد الاجتماع في المركز الثقافي الواقع عند المدخل الجنوبي لمدينة الرقة، بحضور عدد من أعضاء مجلس الرقة المدني بالإضافة إلى أعضاء مجلس المرأة السورية وجمعيات اجتماعية ومؤسسة الشؤون الدينية ولجنة الصحة التابعة لمجلس الرقة المدني وممثلات عن مكتب المرأة في حزب سوريا المستقبل.

وألقيت المحاضرة من قبل كل من الممثلة عن مكتب المرأة في مجلس الرقة المدني فيروز خليل وممثلة مكتب ذوي الاحتياجات الخاصة أميرة الحسين والقابلة القانونية في المشفى النسائي العام بالرقة كلستان مكي.

وفي البداية ألقت فيروز خليل محاضرة حول زواج الأقارب أو الزواج من الدرجة الأولى الذي يتم بين أولاد الأعمام أو الأخوال، والذي ينتشر بشكل واسع بين شعوب الشرق الأوسط وبنسب متفاوتة في بعض الدول العالمية الأخرى، مؤكدة أنه ونتيجة هذه الزيجات يولد الآلاف من الأطفال ممن يعانون مشاكل صحية وإعاقات وتشوهات.

بدورها قالت ممثلة مكتب ذوي الاحتياجات الخاصة في مجلس الرقة المدني أميرة الحسين :" تبلغ نسبة زواج الأقارب حسب الإحصائيات في هذه المناطق من 20إلى 50 % مما ينجم عنه آثار سلبية أكثر من الإيجابية، لأن الجوانب الإيجابية قد تنحصر في تقوية الروابط الاجتماعية بين الأقارب، وأفراد العائلة من الطرفين، ولكن آثاره السلبية قد تكون أحياناً كارثية على المواليد الجدد".

وأضافت أميرة الحسين :"الآثار السلبية لزواج الأقارب تتمثل بظهور نسبة عالية من الأمراض الوراثية والتي غالباً ما تنتج عنها الإعاقات الدائمة والتشوهات الجنينية، الأمر الذي يدمر حياة هؤلاء الأطفال بالإضافة إلى آثاره النفسية والمادية على الأسرة التي يولد فيها مواليد معاقون". مشيرة إلى أنه وبحسب الإحصائية الأخيرة هناك أكثر من 7 آلاف حالة من المعاقين في منطقة الرقة، سواء من سكان المنطقة أو النازحين إليها، أغلبهم تعرضوا للإعاقات والتشوه نتيجة زواج الأقارب.

ونوهت أميرة الحسين بأن أكثر الأمراض التي تنتقل عن طريق المورثات في هذه المنطقة هي فقر الدم المنجلي والتلاسيميا والإعاقات الذهنية وبعض الإعاقات الحركية.

ثم فتح باب النقاش أمام الحضور لمناقشة كيفية وضع حلول للتخفيف من هذه الظاهرة، وزيادة التوعية بين الأهالي لتجنب زواج الأقارب خاصة من الدرجة الأولى.

وفي الختام عرض سنفزيون يظهر بعض الحالات من الأطفال الذين يعانون من الأمراض والإعاقات نتيجة زواج الأقارب.

 (ر ع/ل)

ANHA


إقرأ أيضاً