مجلس عوائل الشهداء: هدفنا رعاية ذوي الشهداء وتنظيم شؤونهم وتعزيز دورهم في الثورة

يشرف مجلس عوائل الشهداء في ناحية كركي لكي على شؤون أكثر من 300 عائلة من ذوي الشهداء في مركز الناحية وريفها، ويسعى المجلس أن يكون على قدر المسؤولية والوفاء لذكرى الشهداء وتضحياتهم.

منذ بداية الثورة في روج آفا وشمال وشرق سوريا ضحى الآلاف من أبناء المنطقة بأرواحهم من أجل تحرير المناطق من مرتزقة داعش والدفاع عنها وحمايتها، لينالوا مرتبة الشهادة في سبيل ترسيخ الديمقراطية والتعايش المشترك والحرية.

أهالي مناطق شمال سوريا أكّدوا على الدوام الالتزام بنهج الشهداء، والوفاء لذكراهم، ورعاية شؤون ذويهم.

وتعمل مؤسسات عوائل الشهداء في جميع مدن ومناطق شمال وشرق سوريا على رعاية وإدارة شؤون ذوي الشهداء وتسهيل أمورهم الحياتية وتقديم مختلف أشكال الدعم المادي والمعنوي، وكذلك تنظيمهم وتفعيل دورهم في مختلف مناحي الحياة.

مجلس عوائل الشهداء في ناحية كركي لكي يشرف على شؤون ذوي 307 شهداء في مركز ناحية كركي لكي وريفها وكذلك ناحيتي جل آغا وتل كوجر.

ويعمل المجلس عبر هيكلية تنظيمية تُدار من قبل رئاسة مشتركة ولجان مختلفة تتبع للمجلس تم انتخابهم بشكل ديمقراطي خلال اجتماعات دورية.

تنظيم عوائل الشهداء في كومينات

ويُشرف على إدارة شؤون مجلس عوائل الشهداء مجلس إداري يضم 15 عضواً، بالإضافة إلى لجان مختلفة. وباشر المجلس منذ اعتماد نظام الكومينات، إلى تأسيس عدد من الكومينات لعوائل الشهداء بهدف تمكينهم من إدارة شؤونهم بنفسهم، وتم تنظيم الكومينات بحسب الأحياء حيث يضم كل كومين من 30 إلى 40 عائلة من عوائل الشهداء، يتم انتخاب رئاسة مشتركة للكومين، ويعقد الكومين اجتماعات دورية لمناقشة شؤون الأعضاء ونقلها إلى المجلس.

تنظيم مراسم تشييع الشهداء ومراسم العزاء وأرشفة السجلات وإعداد وثائق الشهادة

كما يشرف مجلس عوائل الشهداء على تنظيم مراسم تشييع الشهداء، بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة، فبعد إعلان سجل الشهيد من قبل الجهة العسكرية التي يتبع لها، يتم تسليم الجثمان والسجلات إلى مجلس عوائل الشهداء، التي تبادر بدورها إلى تحديد يوم وساعة التشييع وتدعو الأهالي للمشاركة، كما تُنظّم برنامج مراسم التشييع، وإعداد وثيقة الشهادة، وتوثيقها في السجلات الرسمية. كما يُشرف المجلس على مراسم تقديم واجب العزاء لذوي الشهداء.

تقديم الدعم المعنوي والمادي لذوي الشهداء وأبنائهم

يُشرف المجلس على رعاية شؤون عوائل الشهداء سواء الوالدين، أو الزوجة أو الأبناء. من خلال زيارات دورية إلى منازلهم، والاطلاع على أحوالهم. مع الحرص على أن يتلقى أبناء الشهداء التعليم في المدارس دون أي نقص من خلال تأمين مستلزمات المدارس وتسجيلهم ومراقبة أوضاعهم.

وبحسب المسؤولين في مجلس عوائل الشهداء في كركي لكي، فإن المجلس يسعى أيضاً إلى تقديم الدعم المادي لذوي الشهداء سواء من خلال تأسيس جمعيات اقتصادية تعاونية أو من خلال تأمين فرص عمل في مؤسسات الإدارة الذاتية، عبر هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل. كما يتكفل المجلس بتقديم الرعاية الصحية لذوي الشهداء من خلال التكفل بتأمين تكاليف المعاينات والأدوية وكذلك العمليات الجراحية.

ويعقد المجلس اجتماعات عامة كل 3 أشهر يشارك فيها جميع أعضاء المجلس من ذوي الشهداء، للاستماع إلى آرائهم وشكواهم ومقترحاتهم وحل المشاكل التي تعترضهم في حياتهم.

الإداري في مجلس عوائل الشهداء في كركي لكي غسان رستم قال في تصريح مقتضب لوكالة أنباء هاوار أن المجلس يسعى لأن يكون على قدر المسؤولية، والوفاء لتضحيات الشهداء من خلال الالتزام بذكراهم، ورعاية ذويهم وتنظيمهم وتفعيل دورهم في المجتمع.

(ك)


إقرأ أيضاً