مجلس النواب الليبي يحظر الإخوان ويصنفها كجماعة إرهابية

صوّت مجلس النواب الليبي بـ 70 نائباً على حظر جماعة الإخوان المسلمين واعتبارها جماعة إرهابية، كما اتهم عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب تركيا بأنها الراعية والحاضنة لبقايا قادة تنظيم القاعدة وذراعهم السياسية "الإخوان".

صوّت مجلس النواب الليبي بـ 70 نائباً على حظر جماعة الإخوان المسلمين واعتبارها جماعة إرهابية، وهي خطوة تمهد لملاحقة أعضاء الجماعة قانونياً، بحسب ما نقلته العربية نت.

وقدّم عدد من النواب إلى رئاسة المجلس بنداً مستعجلاً بضرورة إعلان جماعة الإخوان المسلمين تنظيماً إرهابياً.

وقال عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بالمجلس، طارق الجروشي، "إن استنجاد تنظيم الإخوان المسلمين بتركيا للتدخل العسكري في ليبيا يدل على قرب نهاية مشروعهم".

وأكد الجروشي أن "الأدلة والوقائع التي يملكها الجيش الليبي تؤكد أن أغلب قادة التنظيمات الإرهابية التي هُزمت في ليبيا هي الآن بين مدينتي إسطنبول والدوحة، والتقارير تشير إلى أن هناك محاولات مستميتة للعودة إلى ليبيا".

كما اتهم عضو لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب، تركيا بأنها الراعية والحاضنة لبقايا قادة تنظيم القاعدة وذراعهم السياسية "الإخوان"، مشيراً إلى وجود كبار قادة الإرهاب في إسطنبول من أمثال الإرهابي عبدالحكيم بلحاج المكنى "أبو عبد الله الصادق"، وأبو منذر الساعدي، وخالد الشريف، وعلي الصلابي، وهم من كبار قادة تنظيم القاعدة، وغيرهم الكثير ممن يتمتعون بحماية الدولة التركية تمهيداً للعب دور قادم إذا ما تمكنوا من ذلك.

وأكد الجروشي أن لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب الليبي ستتخذ إجراءات قانونية ضد عضو جماعة الإخوان، محمد مرغم، بعد الحصول على نسخة مسجلة من تصريحه، والذي سيحال إلى مكتب المدعي العام العسكري بتهمة المساس بالأمن القومي وتهديد سلامة الدولة بدعوة دولة أجنبية للتدخل بقوة السلاح وخرق أمنها.

(م ح)


إقرأ أيضاً