مجلس المرأة في منبج يبارك انتصار قسد على داعش

بارك مجلس المرأة في منبج انتصار قوات سوريا الديمقراطية على مرتزقة داعش بعد نحو 5 أعوام من الحرب على المرتزقة.

 

أصدر مجلس المرأة في مدينة منبج وريفها اليوم بياناً بارك فيه لقوات سوريا الديمقراطية انتصارها على مرتزقة داعش بعد نحو 5 أعوام من الحرب.

ويأتي هذا بعد يوم واحد من إعلان قوات سوريا الديمقراطية هزيمة داعش في آخر جيب كان يسيطر عليه شرق سوريا.

وتجمع العشرات من نساء المؤسسات اللواتي ينضوين تحت سقف المجلس لقراءة البيان وذلك في صالة الالعاب الفردية الواقعة على طريق جرابلس في مدينة منبج.

وقرأت الناطقة الرسمية باسم مجلس المرأة ابتسام عبدالقادر البيان الذي جاء في نصه:

بقدوم عيد نوروز تهل البشائر بالانتصارات العظيمة وها هي اليوم دير الزور تعلن تحريرها من تنظيم داعش الارهابي, باسم مجلس المرأة في مبنج وباسم جميع النساء نهنئ ونبارك لأهلنا في دير الزور التحرير والنصر وخاصة نسائها اللواتي وقفن في وجه هذا العدوان وقاومن وصمدن وكن عونا لقواتنا وأبنائنا الذين سطروا اروع البطولة والفداء من أجل تحرير عروس الفرات التي تلبس اليوم ثوبها الابيض وتتزين فرحة بالتحرير الذي هو اكمال للانتصارات العظيمة التي بدأتها قوات سوريا الديمقراطية في كوباني وإصرارها على دحر الارهاب الذي يستهدف امن واستقرار كافة الدول والشعوب.

بهذه الارادة والروح تم هزيمة داعش في كوباني وراس العين ومنبج والطبقة والرقة واليوم دير الزور التي تحتفل بالتحرير على يد قوات سوريا الديمقراطية ومجلس منبج العسكرية لتشرق شمس الحرية من جديد بأبهى صور النصر والفخر والتعايش السلمية. ولا ننسى دور المقاتلات البطلات اللواتي كان لهن دور كبير في هذا الانتصار لما قمن به  من شجاعة ومقاومة فائقة يشهد لها التاريخ بكل تقدير واحترام لكنَّ يا حفيدات عشتار وزنوبيا وعدتهن بأن تكملن مسيرة النضال والكفاح مسيرة افيستا وبارين وسكينا جانسز وكل الشهيدات.

فإما الشهادة أو النصر، هذا هو طريق المرأة الحرة التي لا ترضى الضيم والظلم والاستغلال فحققت الوعد, فرحتنا اليوم بالانتصار والقضاء على زمن الزيات السوداء سيزيدنا قوة وإرادة على إتمام مسيرة النضال والكفاح وتحرير مدينة عفرين والباب وجرابلس وإعادة الأمن والأمان والاستقرار إلى ربوع وطننا بمختلف مناطقه ، مستمدين قوتنا من المرأة المقاومة ليلى كوفن التي هي رمز التحدي والصمود حتى تحقيق النصر.

تحية لأبطال وبطلات المقاومة الذين لم يصمتوا على الظلم وأذاقوا الاحتلال الأمرين ولم يهدأ لهم بال حتى يعلم العدو أن هذه الارض المقدسة والطاهرة لا يمكن تدنيسها وسوف نناضل حتى خروج المحتل من أراضينا.

مبروك النصر مبروك لقوات سوريا الديمقراطية ومجلس منبج العسكري هذا النصر الذي ما كان له أن يتحقق لولا تضحيات آلاف الشهداء والشهيدات والجرحى الأبطال الذين وضعوا أسس الحضارة وكل قطرة من دمائهم سقت أشجار وتراب الوطن وكل روح شهيد كسر قيود الطغيان.

لروحكم السلام مقاتلين أمس وشهداء اليوم تحقق حلمكم وانتهى داعش.

نبارك لأهلنا في دير الزور نسائها ورجالها وأطفالهم على ولادة فجر يوم جديد يوم الحرية والنصر".

واختتم البيان بزغاريد الأمهات وترديد الشعارات التي تمجّد الشهداء.

(كروب/ج)

ANHA


إقرأ أيضاً