مجلس المرأة السورية: تحرير عفرين هو مسألة جوهرية

قال مجلس المرأة السورية بأن تحرير عفرين هو حاجة وجودية، مرتبط بانعتاق وحرية النساء، وليس شعارات سياسية وخطب، بل هي مسألة جوهرية.

مركز الأخبار

أصدر مجلس المرأة السورية بياناً بصدد مرور عام على الاحتلال التركي لعفرين، وأكدوا من خلال البيان بأن تحرير عفرين مسألة جوهرية.

وجاء في نص البيان:

"تمر الذكرى السنوية الأليمة لاحتلال عفرين مقترنة بتجديد تركية لتهديداتها بالتوغل و توسيع احتلالها للأراضي السورية بتآمر واضح على الأرض و الشعب بكل شرائحه وفئاته و مكوناته وسعي دؤوب لاقتلاع الحاضنة الشعبية لمقاومة المحتل و احداث تغيير ديمغرافي يسهل تنفيذ المخططات العدوانية لسحق مظاهر الحياة التي طالما تغنى بها السوريون في عفرين و أخواتها من المدن المستهدفة .

كل هذا لهو دليل مستمر على أحقية وحق شعوب المنطقة في تحديد خياراتها ورسم مستقبلها وهو حافز لنا على التشبث بمشروعنا واستمرارنا في الدفاع عنه وعن مكتسباتنا وانهاء الوجود الطارئ واللا قانوني لأي قوى تحاول الهيمنة على حاضرنا ومستقبلنا.

إننا كنساء ساهمنا منذ البداية في محاربة الإرهاب و بناء جسور الثقة و إرساء السلام،  تأسيساً لمشروع الديمقراطية، أثبتنا أحقية قضيتنا ودافعنا عنها بكل ما أوتينا من عزيمة و إيمان رغم الأثمان الباهظة، والتضحيات و مرارة  المعاناة ، نؤكد في هذه الذكرى على  استمرارنا بالنضال والمقاومة حتى التحرير والنصر ولن نكل أو نتعب أو نستريح حتى  تعود عفرين لؤلؤة تزين عقد نضالنا وانتصاراتنا.

و كما يقترب تحقيق النصر على الارهاب في دير الزور كما سابقاتها من المدن السورية، فإن النصر على الارهاب في عفرين قادم.

وندرك اليوم أكثر من اي وقت مضى أن حرية المرأة لن تتجذر في مجتمعنا وتثمر ما دامت أراضينا محتلة تنعق فيها غربان الموت و الظلامية  وتعيث فيها قوى الوحشية لتعيدها الى الجاهلية ، فحرية المرأة لا تنفصل عن حرية الإنسان و تحرر ارضه من دنس المحتل.

تحرير عفرين هو حاجة وجودية لنا كنساء مرتبط بانعتاقنا وتحرير ذواتنا وليس شعارات سياسية أو خطب و أهازيج، إنها مسألة جوهرية تدخل في صلب فهمنا وادراكنا لأنفسنا ومعاني وجودنا و فاعلية دورنا الانساني و الوطني.

(آ أ)


إقرأ أيضاً