مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا: العدوان التركي أحدث اضراراً جسيمة ومارس الانتهاكات بحق الشعب السوري – تم التحديث

قال مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا ان العدوان التركي على شمال وشرق سوريا أحدث أضراراً جسيمة ومارس الانتهاكات بحق الشعب السوري، فيما طالب وخلال بيان له المجتمع الدولي القيام بعدد من الاجراءات الرامية لإيقاف العدوان وحماية المدنيين ومحاكمة أردوغان على اساس ارتكابه لجرائم حرب.

اصدر مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا اليوم بياناً للرأي العام بصدد الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال التركي في الأراضي السورية.

البيان قرئ من قبل عضوة منسقيه مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا عبير حصاف، بحضور عضوات منسقية مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا جورجيت يعقوب وبثينة رمضان ونجلاء تمو وجيان حسن  وعدد من وسائل الإعلام وذلك في دائرة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية لشمال وشرق وسوريا.

وخلال البيان تحدث المجلس عن الأزمة السورية ودخولها مرحلة بالغة التعقيد بعد شن الدولة التركية لهجومها على شمال وشرق سوريا، موجهاً عبر البيان تحية لمختلف التنظيمات والحركات التحررية في كردستان وفي العالم اجمع , على وقوفهن في وجه العدوان التركي على شمال وشرق سوريا ومطالبتهم بحماية الشعب.

ونص البيان:

"دخلت الازمة السورية مرحلة جديدة بالغة التعقيد بعد شن الدولة التركية غزوها لشمال وشرق سوريا عشية التاسع من اكتوبر 2019 في حملة اطلقت عليها نبع السلام  مدعومة بفصائل مسلحة موالية لها تحت اسم الجيش الوطني السوري بذريعة حماية  الامن القومي التركي وحدودها الجنوبية  وبحجة اعادة توطين الملايين من اللاجئين السوريين في تركيا  فيها واقامة منطقة امنة في شمال وشرق سوريا الامنة بالأصل والاكثر استقرارا على  كامل الجغرافية السورية , تركيا المتذرعة بحجج واهية تقوم بانتهاك سيادة دولة جارة متجاهلة كافة الاخلاقيات والعهود والمواثيق الدولية , ترتكب  جرائم بحق المدنيين والشعب الاعزل , هذا الشعب الذي قدم اكثر من 11 الف شهيد في مقاومة منقطعة النظير في وجه القوى الظلامية والتكفيرية الارهابية  ودكها في اخر معاقلها نيابة عن المجتمع الدولي بأكمله  واستطاع تامين الملاذ الآمن  لمئات الالاف من النازحين السوريين واللاجئين من دول الجوار كالعراقيين الهاربين من بطش داعش من موصل وشنكال وسهل نينوى .

 الدولة تركيا  بغزوها لشمال وشرق سوريا تهدف الى اعادة امجادها وتحقيق حلم بناء امبراطورية عثمانية جديدة واحياء  ميثاقها المللي  , فبدأت بتطبيق مشروعها بدفع  ميليشيات الجيش الحر وجبهة النصرة الى روج افا وتحديدا الى مدينة سري كانية عام 2012 والتي انتصرت  بفضل مقاومة ابناء روج افا التي اسست قوات محلية اسمتها فيما بعد YPG,  ومن ثم  قامت تركيا بفتح الطريق امام دولة الخلافة لدخول كوباني عام 2014  ومساندتها ودعمها بكافة الوسائل الممكنة , واحتضان واحتواء فصائل المعارضة السورية المسلحة  وتوجيهها نحو تحقيق مآرب لها في المنطقة واحتلال مناطق في سوريا كجرابلس و الباب واعزاز والسيطرة على ادلب  ولم تتوقف عند احتلال عفرين ولاتزال ماضية في تحقيق مشروعها التوسعي لإكمال مخططاتها .

ان الضبابية والتعقيد الذي يلف السياسة الدولية حيال الغزو التركي لشمال وشرق سوريا يظهر واضحا وجليا من خلال ازدواجية المعايير والتناقض على الساحة الاقليمية والدولية , فتركيا العضو في الناتو تستخدم كافة اسلحته المتطورة بما فيها الاسلحة المحرمة دوليا وتسخر امكانات الناتو وتكنولوجياته  لخدمة اهدافها وضد شعب وقوات من المفروض انها حليفة للناتو في حربه ضد الارهاب , وفي ظل تجاهل وغض بصر من قبل النظام السوري  وحليفته روسيا عن الانتهاكات المرتكبة بحق الشعب السوري في شمال وشرق سوريا . التجاهل التركي لاتفاقيتي وقف اطلاق النار والاستمرار بقصف المدن والقرى  انما يدل على تواطؤ كامل من كافة القوى الاقليمية والدولية لزعزعة الاستقرار والامن فيها واضعافها الى مرحلة الانصياع لكافة الشروط التي تناسبها , الا أن المقاومة البطولية التي تبديها قوات قسد وبدور طليعي لقوات حماية المرأة YPJ  قلبت  الموازيين وخلطت الاوراق فيما بين الاعداء والحلفاء ودفعت الى كشف الحقيقة الدموية للنظام التركي وبقيادة اردوغان للراي العام العالمي , وادت الى تعاطف المجتمع الدولي و الحركات التحررية النسائية ومنظمات المرأة على وجه الخصوص مع  القضية الكردية كشعب مظلوم مضطهد ويعيش خطر الابادة الجماعية وكقوة منظمة على الارض قاومت تفشي الارهاب الراديكالي , وسعت لبناء مجتمع ديمقراطي. ان الممارسات  اللا انسانية التي تقوم بها الدولة التركية تدل وبشكل واضح على علاقتها بالفصائل المسلحة المصنفة على قوائم الارهاب عالميا و تبنيها الفكر المتطرف ودعمها  له .

لم يعد خفيا ان الدولة التركية  بعدوانها على شمال وشرق سوريا انما تستهدف المشروع الديمقراطي المقام فيها على يد ابنائها من مختلف المكونات الذين انتهجوا  الديمقراطية مبدا واخوة الشعوب طريقا , والذي كان للمرأة فيه دور بارز واساسي , فثورة روج افا سميت بثورة المرأة , تلك المرأة التي استطاعت تنظيم نفسها وبرعت في كل الميادين التي خاضتها , السياسية الادارية الاقتصادية والعسكرية  حتى اصبحت مثالا يقتدى به عالميا واصبحت الايقونة التي تشرف كل نساء الارض وقطعت اشواطا واسعة على درب نضال المرأة ومقاومتها في سبيل حريتها ورسم معالم حقيقية لكيانها المجتمعي , ولكنها بالمقابل باتت تشكل الخطر الاكبر على القوى الرجعية والظلامية واصحاب الفكر الراديكالي ومنها النظام التركي  الذي مازال يعيش مرارة هزيمته وازلامه من الدواعش في كوباني والرقة على يد نساء روج افا , لقد اختار المرأة ومقاومتها الهدف الاكبر لطغيانه وجبروته , فكان ان وجه بنادقه الى صدور النساء محاولا النيل من نجاحها وتفوقها , ان ما اقترفته داعش في شنكال بحق النساء الإيزيديات من قتل سبي واغتصاب وبيع في اسواق النخاسة  ,  يتكرر في شمال وشرق سوريا ويعاد فتح اسواق النخاسة لبيع النساء في مدينة عينتاب التركية  على مرآى  ومسمع المجتمع الدولي ويتكرر مشهد القتل والتهجير والتنكيل بنساء شمال وشرق سوريا على يد الجيش التركي والفصائل الموالية له. اننا في مجلس المرأة في شمال وشرق سوريا كممثلات عن النساء من مختلف المكونات ,  نندد ونستنكر العدوان التركي على شمال وشرق سوريا واستهداف المرأة بشكل خاص و ندعوا المجتمع الدولي الذي يدعي احترام حقوق المرأة والطفل الوقوف مليا امام الافعال التي ترتكبها الة القتل التركية بحقهم

,  لقد احدث  العدوان التركي على شمال وشرق سوريا اضرارا جسيمة ومارس الانتهاكات بحق الشعب دونما مراعاة او التزام بأية  قواعد للقانون الدولي العرفي الذي من المفروض ان تلتزم به جميع الدول بغض النظر عن كونها طرف في الاتفاقية او لا , ومن هذه الانتهاكات :

1.بدأت تركيا عدوانها على شمال وشرق سوريا يوم 9 تشرين الثاني 2019 ويعتبر هذا انتهاكا للقرار 3314عام 1974 من ميثاق الامم المتحدة : "

2.انتهاك القرار 2131كانون الاول 1965 والقرارات 9و39و103 كانون الاول 1981 من ميثاق الامم المتحدة والذي نص على عدم جواز التدخل في الشؤون الداخلية للدول , وعلى ضرورة حماية استقلالها وسيادتها . ويعتبر جريمة ضد الانسانية وفق المادة 7  من اركان الجرائم الذي اعتمد من قبل جمعية الدول الاطراف في نظام روما 10 ايلول 2002.

3.تقوم تركيا بتدمير ومحو كافة المعالم الثقافية للسكان الاصليين في سري كانية وكري سبي وترفع اعلامها على كل المؤسسات والابنية , ويعتبر هذا انتهاكا لاتفاقية لاهاي لعام 1954 وتنص على ضرورة حماية التراث الثقافي اثناء النزاعات .

4.تذرع تركيا بحماية امنها القومي  ويعتبر هذا انتهاكا  للقانون 51 من ميثاق الامم المتحدة  ,  وذلك لغياب ادلة تهديد على الامن القومي التركي وحقها في اتخاذ تدابير الدفاع عن النفس .

5.القيام بإبادات جماعية ضد السكان الاصليين من الكرد والارمن و الاشورين  والسريان منتهكا  القرار 96 من قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة 11121946والاتفاقية الدولية 1948.

6.تهجير اكثر من 300 الف مواطن من ابناء شمال وشرق سوريا من بيوتهم بشكل قسري ومنعهم من العودة   والعمل على احداث تغيير ديمغرافي  في المنطقة واستقدام لاجئين  سوريين من تركيا واسكانهم في غير مناطقهم الاصلية متجاهلا حقوق الشعب الاصلي  , منتهكا  المادة 107 من نظام روما الاساسي (القانون الدولي ).و انتهاك المادة 49 من اتفاقية جنيف الرابعة 1949.

7.الاستيلاء والسطو على الاملاك الخاصة في مدينتي سري كانية وكري سبي واريافهم وحرق المنازل العائدة الي مالكين كرد ويعتبر هذا جريمة حرب بحسب المادة الثامنة  من نظام روما الاساسي .

8.انتهاك للمادة الثانية  من اتفاقية منع جريمة الابادة الجماعية كانون الاول 1948 والمادة السادسة من نظام روما الاساسي والذي ينص على انه من قبيل افعال الابادة الجماعية نقل الاطفال من جماعة عنوة الى جماعة اخرى .حيث بلغ عدد الشهداء من  الاطفال من ضحايا الغزو االتركي على شمال وشرق سوريا (8 ) و الجرحى من الاطفال (69 )بحسب احصائيات هيفا صوري كوردي وبلغ عدد الاطفال  المهجرين قسرا  والنازحين من سري كانية وكري سبي وريفهما حوالي 70 الف طفل تقريبا  .

9.استهداف النساء وممارسة القتل والعنف والاضطهاد والتهجير بحقهن , حيث بلغ عدد الشهيدات المدنيات منذ بداية العدوان 21 وعدد الجريحات 153,والذي يعد انتهاكا للمادة 76 من بروتوكول جنيف 12 اب 1949 وبروتوكول  8 حزيران 1977 الملحق باتفاقيات جنيف 1949.

10.اغتيال الامين العام لحزب سوريا المستقبل الشهيدة هفرين خلف صباح يوم 12 تشرين الاول والتمثيل بجثمانها  ونشر لصور توثق عملية الاغتيال ويعتبر هذا انتهاكا للمادة السابعة  من اتفاقية جنيف الخاصة بحماية المدنيين وقت الحرب 12 اب 1949.والمادة السابعة من نظام روما الاساسي البند (أ) بخصوص القتل العمد .

11.التمثيل بجثمان الشهيدة المقاتلة امارا يوم 23 تشرين الاول 2019 من قبل عناصر من مليشيات الجيش الوطني السوري  ونشرهم لصور ومقاطع فيديو تؤكد تورطهم  , ويعد هذا جريمة حرب بحسب المادة الثامنة   من اتفاقية جنيف 1949جريمة الحرب المتمثلة بالتشويه البدني .

12.استهداف طواقم الهلال الاحمر الكردي واختفاء احد الطواقم المؤلف من الممرضتين ميديا بوزان وهافين خليل ابراهيم و السائق  محمد بوزان سيدي والاعلان عن تصفيتهم بعد مدة ,في انتهاك  للمادة  السابعة من بروتوكول جنيف  1949الذي يقضي بحماية الطواقم الطبية.

 

13.قام عدد من عناصر الفصائل المسلحة بنشر صور للمقاتلة الأسيرة جيجك والتي اصيبت في ساقها والمعاملة  اللا إنسانية معها  كاسيرة حرب , ويعتبر عملهم هذا جريمة حرب بحسب المواد  13و14 و15 و16 من اتفاقية جنيف  الرابعة  1949والمعدلة عن اتفاقية 1929بخصوص معاملة اسرى الحرب والجرحى منهم .وانتهاكا للمادة السابعة و الثامنة الفقرة الثانية من قانون جرائم الحرب من نظام  روما الاساسي الخاص في اخذ الرهائن.

14.قامت الطائرات التركية صباح يوم الثلاثاء 13 تشرين الاول 2019 بقصف   مدينة سري كانيه و قافلة للمدنيين متوجهة الى سري كانية  بالأسلحة  المحرمة دوليا وذهب ضحيتها 18 شهيدا وعدد كبير من الجرحى والمصابين  وبحسب منظمة العفو الدولية ان المادة المستخدمة هي الفوسفور الابيض ولا يزال الطفل محمد يتعالج في المشافي الفرنسية ويعتبر ذلك جريمة حرب بحسب المادة الثامنة الفقرة الثانية البند ( 20 و 18   ) الخاص بجريمة الحرب المتمثلة في استخدام الغازات والسوائل او المواد او الاجهزة المحظورة .

15. استهدف العدوان التركي محطة علوك لمياه الشرب والذي نتج عنه حرمان اكثر من نصف مليون مواطن من مياه الشرب والذي قد يؤدي بدوره إلى كارثة إنسانية , بالإضافة الى الاستهداف العمد لخطوط الكهرباء ومحطات التغذية في انتهاك لبروتوكولي 1977 الذي يمنع  مهاجمة المنشآت التي تحتوى قوى خطرة ( سدود جسور محطات نووية ومحطات توليد الكهرباء ) حتى لو تعلق الامر بأهداف عسكرية  و الحؤول دون اصلاحها من قبل الفرق المحلية المختصة .

16. 2في  تشرين الثاني تم استهداف فريق  فري بورما رينجرز مما ادى الى استشهاد عضو الفريق زاو سينغ وجرح عضو اخر , كما تم استهداف سيارة اسعاف تابعة لمنظمة كادوس يوم 9 تشرين الثاني  وتم استهداف مشفى سري كانية والاستيلاء عليه  , وهذا انتهاك للمادة 8 والمادة 13 ومن بروتوكول جنيف 1949

17. عدم السماح بفتح الممرات الامنة لإجلاء المصابين وجثامين الشهداء والمدنيين المحاصرين تحت القصف  , وهذا انتهاك للمادة 14و 15 و 16 و17 و18 من بروتوكول جنيف 1949 والذي يلزم دولة الاحتلال ضمان استمرار تامين الحاجات الطبية للسكان المدنيين وعدم جواز الاستيلاء عليها او على معداتها واجهزتها والمادة  33 لتسهيل فتح الممرات الامنة للإسعاف  .

18.تقوم الدولة التركية بقصف مناطق شمال وشرق سوريا دونما مراعاة او اية حماية للتلال الاثرية  المنتشرة في المنطقة ,  وهذا يعد انتهاكا قرار مجلس الامن رقم 2347 والذي يعتبر جريمة حرب .

19. تم استهداف الاعلاميين في 13 تشرين الاول 2019المتوجهين الى سري كانية مع قافلة المدنيين مما اسفر عن اصابة واستشهاد  عدد منهم  (استشهاد مراسل وكالة انباء هوار سعد احمد ), و في  يوم 12 تشرين الثاني  اصيب مراسل فضائية روناهي TV دليار جزيري اثناء تغطيته لمجريات الاحداث ,كما ان نيرانه طالت مراسلة JIN TV  زوزان رمضان بركل ,   في انتهاك صارخ  للمادة 79 من بروتوكول جنيف 1977والذي يقضي بحماية الصحفيين ومنحهم حق التواجد في مناطق المنازعات .

20.استهداف كنائس مدينتي سري كانية وكنيسة الارمن في كري سبي والعبث فيها منتهكا المادة الثامنة الفقرة الثانية البند 9 (ب) من قانون جرائم الحرب في نظام روما الاساسي .

وانطلاقا مما ذكر من انتهاكات وجرائم بحق الشعب المدني الاعزل في شمال وشرق سوريا فأننا نطالب المجتمع الدولي بما يلي :

1.تنفيذ بنود اتفاقية وقف اطلاق النار المتفق عليها في وقت سابق والانسحاب الكامل والفوري من جميع مناطق شمال وشرق سوريا .

2.فرض حظر جوي على مناطق شمال وشرق سوريا لحماية المدنيين .

3.اعادة المهجرين قسرا من سكان المناطق المحتلة في سري كانية وكري سبي وريفهم وبضمانات دولية لمنع مشروع التغيير الديمغرافي الذي تخطط له الدولة التركية ..

4.ارسال قوات دولية محايدة الى مناطق شمال وشرق سوريا لإيقاف العدوان التركي على المنطقة .

5.تشكيل لجنة دولية لتقصي الحقائق برعاية الامم المتحدة وارسالها الى مناطق شمال وشرق سوريا للتحقيق في الانتهاكات المرتكبة من قبل الجيش التركي والفصائل الموالية لتركيا ,

6.فتح ملف التحقيق  في قضية اغتيال السياسية هفرين خلف  وجيجك وامارا وتعذيب النساء واستهدافهم .

7.دعوة حلف الناتو الى تحديد موقفه من الهجوم التركي على شمال وشرق سوريا والذي تستخدم فيه تركيا اسلحة الناتو والاسلحة المحرمة دوليا .

8.تجريم ارودغان وتقديمه لمحاكمة دولية عادلة لمحاسبته على جرائم الحرب المرتكبة على يد قواته والفصائل الموالية له وبإيعاز مباشر منه واستخدامه للأسلحة المحرمة دوليا , وتصريحه بشكل واضح " سندفن الأكراد في خنادقهم " مظهرا  خطاب الكراهية والحقد وكدليل مؤكد على نواياه الإجرامية بحق الشعب الكردي .

وفي النهاية نحن كنساء شمال وشرق سوريا نوجه تحية حب وتقدير الى كافة النساء في مختلف التنظيمات والحركات التحررية في كردستان وفي العالم اجمع , كما نوجه تحية الى كل دعاة الحرية والسلام وحقوق الانسان في العالم على وقوفهم في وجه العدوان التركي على شمال وشرق سوريا ومطالبتهم بحماية الشعب الكردي وكل من دعم وساند نضال المرأة وساهم بالمطالبة بإنقاذ اطفال ونساء روج افا من بطش الة القتل التركية ".

ANHA

 


إقرأ أيضاً