مجلس المرأة السورية يستنكر مجزرة تل رفعت ويحمّل المجتمع الدولي مسؤولية إيقاف الجرائم التركية

استنكر مجلس المرأة السورية المجزرة التي ارتكبها الاحتلال التركي بحق الأهالي والأطفال في تل رفعت، وحمّل المجتمع الدولي والأمم المتحدة مسؤولية إيقاف تركيا ومرتزقتها عن اعتداءاتهم المستمرة وتعريض حياة السوريين للخطر.

وأصدر مجلس المرأة السورية بياناً على خلفية المجزرة المروعة التي ارتكبها الاحتلال التركي اليوم الاثنين بحق أهالي وأطفال الشهباء وعفرين عبر قصفه لناحية تل رفعت والتي راح ضحيتها 10 شهداء و10 جرحى بينهم 16 طفلاً، وجاء في البيان:

"باعتداء سافر ومخالف لكل الأعراف والمواثيق الدولية قام الجيش التركي ومرتزقته اليوم بارتكاب جريمة مروعة بحق النازحين من مدينة عفرين المحتلة من قبل تركيا إلى منطقة تل رفعت حيث استهدفت التجمعات المدنية بقصف مدفعي وحشي وهمجي أودى بحياة ١٠ أشخاص من المدنيين بينهم ثمانية من الأطفال.

كما أدى إلى جرح العشرات حيث نشرت وكالات الأنباء صوراً مروعة لأطفال بأطراف مقطوعة نتيجة لهذا القصف العنيف.

ونحن في مجلس المرأة السورية إذ ندين ونستنكر هذا العدوان التركي واستهداف المدنيين الذين هم أساساً نازحون من مناطق أخرى محتلة من قبل تركيا، نحمّل المجتمع الدولي والأمم المتحدة مسؤولية إيقاف تركيا ومرتزقتها عن اعتداءاتهم المستمرة وتعريض حياة السوريين للخطر".

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً