مجلس المرأة السورية يبارك إعلان النصر على داعش

بارك مجلس المرأة السورية إعلان قوات سوريا الديمقراطية النصر على داعش، مؤكداً "أن لهذا النصر معنى خاصاً ووقعاً مميزاً لدينا كنساء إذ كانت المرأة أكثر من عانت من همجية وتوحش داعش، ووفاء لدماء الشهيدات والشهداء نعاهد على الاستمرار في عملنا حتى اقتلاع آخر بذور التطرف من العقول وإنهاء كل ما يمت لهذا الفكر بصلة أو يساهم في إعادة إنتاجه".

أصدر مجلس المرأة السورية بياناً بمناسبة إعلان النصر على مرتزقة داعش من قبل قوات سوريا الديمقراطية، وجاء في بيانه:

"تزامناً مع احتفالات شعبنا بأعياد الربيع من يوم المرأة والأم إلى عيد النوروز وتدفق الحياة والولادة الجديدة للحياة في أحضان الطبيعة، يأتي إعلان النصر وإنهاء أسطورة الخلافة المزعومة ليؤكد على انبعاث الحياة وانتصار إرادة الحياة على الركود والتخلف، انتصار الولادة على الموت والنور على الظلمة.

إننا في مجلس المرأة السورية إذ نبارك لشعبنا السوري ولكل المظلومين ولكل الأحرار هذا النصر العظيم ونتوجه بالشكر والامتنان للأبطال والبطلات في قوات سوريا الديمقراطية لما حققوه من نصر وما خاضوه من نضال نيابة عن كل القوى الخيرة وعن الإنسانية جمعاء، نؤكد أن لهذا النصر معنى خاصاً ووقعاً مميزاً لدينا كنساء إذ كانت المرأة أكثر من عانى من همجية وتوحش داعش وكان مستقبلها وتوقها إلى الحرية مستهدفان أكثر من غيرهما من قبل قوى الإرهاب والتطرف.

وعرفاناً منا بحق من حارب وانتصر لنا ولقيم الحق والخير، ووفاء لدماء الشهيدات والشهداء نعاهد على الاستمرار في عملنا حتى اقتلاع آخر بذور التطرف من العقول وإنهاء كل ما يمت لهذا الفكر بصلة أو يساهم في إعادة إنتاجه.

وبهذه المناسبة ندعو نساء سوريا للاحتفاء بهذا النصر باعتباره نصراً لهن وأن يدعمن جميع المساعي لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية باعتبارها خشبة خلاص وموئل أمل لكل نساء سوريا.

كما أننا نعي مسؤولياتنا في المرحلة القادمة ونؤكد على تحملنا لها بصدق وسعادة مدركات للأهمية الكبيرة لدور المرأة في إنهاء الوجود الفكري والنفسي للإرهاب بعد أن تم القضاء على وجوده المادي والتنظيمي.

وستبقى فرحتنا بالنصر منقوصة حتى تكتمل بتحرير مدينة عفرين واعزاز والباب وإعلان النصر على المحتل التركي وأعوانه من الفصائل الإرهابية.

(ل)

ANHA


إقرأ أيضاً