مجلس الرقة المدني يهنئ شعب شمال وشرق سوريا بمناسبة عيد الفطر

بارك الرئيس المشترك لمجلس الرقة المدني مشلب الدرويش، حلول عيد الفطر على أهالي شمال وشرق سوريا عامةً وعلى أهالي الرقة خاصةً، مشيراً إلى أنه لا أحد يستطيع النيل من إرادة الشعوب الحرة وهذه الإرادة التي يمتلكها أهالي شمال وشرق سوريا.

هنأ الرئيس المشترك لمجلس الرقة المدني مشلب الدرويش أهالي مدينة الرقة والشمال السوري باقتراب حلول عيد الفطر السعيد، وأضاف "نتمنى أن يكون هذا العيد بداية جديدة للشعب السوري وأن تنتهي هذه الأزمة التي طالت على الشعب السوري عامةً.

وبين الدرويش بقوله  "الاستقرار الذي شهدته مدينة الرقة من حركة تجارية واسعة وأمن وأمان جعل هذا العيد يتميز عن باقي الأعياد السابقة من حيث حركة النشاط التجاري وازدحام الأسواق رغم التفجيرات التي حدثت يوم أمس إلا أن هذا لم يكن عائقاً أمام استقبال فرحة الأهالي وشعورهم لعودة استقرار المنطقة".

وعن الهجمات التي تعرضت لها مدينة الرقة أول أمس أردف المشلب بقوله "إن الذين أقدموا على هذا العمل الدنيء هذا، دليل على عجزهم في المواجهة الحقيقية التي أبدتها قوات سوريا الديمقراطية وقضت على جميع أشكال الإِرهاب المتطرف في المنطقة".

وأكّد مشلب الدرويش  بأن شعب شمال وشرق سوريا شعب واحد يعمل على تحقيق هدف واحد ألا وهو حرية الشعوب المضطهدة وتطبيق مبادئ الأمة الديمقراطية لتكون سوريا لكل السوريين".

وبدوره أشار الرئيس المشترك لمجلس الرقة المدني مشلب الدرويش إلى أن المرحلة القادمة تتطلب القيام بإنجازات أوسع وأكثر في كافة المناطق في شمال وشرق سوريا.

 وفي نهاية حديثه وجّه مشلب الدرويش رسالة لكافة السوريين الذين يقيمون في الخارج وقال "يوجد الآلاف من السوريين ممن يقيمون في الخارج لذا ندعوهم للعودة إلى وطنهم  للمساهمة في إعادة إعمار هذا البلد الذي تعرض للدمار".

(رع- ع خ/خ)

ANHA  


إقرأ أيضاً