مجلس الأمن الدولي يستعد لمناقشة الأزمة الإنسانية في فنزويلا

يعقد مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء اجتماعاً بطلب من الولايات المتحدة لمناقشة الأزمة الإنسانية التي تتخبط فيها فنزويلا.

قال دبلوماسيون إن مجلس الأمن سيعقد اجتماعاً في جلسة علنية الأربعاء في الساعة 11:00 (15:00) بتوقيت غرينتش، بناءً على طلب تقدمت به الخميس واشنطن القلقة من تدهور الوضعين السياسي والاقتصادي في فنزويلا وتداعيات ذلك على العائلات والأطفال في هذا البلد، بحسب ما نقلته فرانس برس.

وأشار نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في خطاب ألقاه في هيوستن بولاية تكساس "يوم الأربعاء المقبل سأخاطب مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في فنزويلا".

وأضاف نائب الرئيس الأميركي أنّ: "الولايات المتحدة ستحضّ العالم على نبذ نظام مادورو الفاشل والوقوف إلى جانب الشعب الفنزويلي ومساعدتنا في إنهاء الأزمة الإنسانية".

وشدّد بنس على أنّ: "الولايات المتحدة تدعو اليوم كل دولة إلى الاعتراف بخوان غوايدو رئيساً لفنزويلا وعلى الوقوف إلى جانب الحرية".

واعترفت الولايات المتحدة وأكثر من خمسين دولة في كانون الثاني/ يناير بغوايدو رئيساً انتقالياً لفنزويلا.

وطلبت واشنطن في شباط / فبراير في مجلس الأمن إصدار قرار يدعو الى إجراء انتخابات رئاسية جديدة في فنزويلا وإيصال المساعدة الإنسانية بدون أي عوائق، لكن روسيا والصين لجأتا إلى الفيتو، فيما نشرت منظمة هيومن رايتس ووتش غير الحكومية ومجموعة من الخبراء الأميركيين في مجال الصحة الخميس تقريراً تحدثوا فيه عن نقص حاد في الأدوية والمواد الغذائية في فنزويلا، إضافة إلى انتشار الأمراض.

(م ح)


إقرأ أيضاً