مجلس الأمن الدولي سيناقش قرار بريطاني حول ليبيا تحت الفصل السابع

كشفت وسائل إعلامية بأن الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي ستناقش خلال الأيام القادمة مشروع قرار بريطاني يطالب الأطراف الليبية بوقف إطلاق النار بشكل فوري.

أفادت قناة "العربية" بأن بريطانيا قدّمت نسخة من مسودة أولية لمشروع قرار في مجلس الأمن حول ليبيا، ستقوم الدول الأعضاء بمناقشته خلال الأيام القادمة.

ويعبّر المشروع عن القلق العميق تجاه النشاطات العسكرية بالقرب من العاصمة طرابلس، والتي اعتبرها مهددة لاستقرار ليبيا، مطالباً جميع الأطراف بالتهدئة الفورية والالتزام بوقف إطلاق النار.

كما دعا جميع الدول الأعضاء لاستخدام نفوذها على الأطراف في ليبيا لضمان الالتزام بتطبيق هذا القرار، معبّراً عن انزعاج المجلس بسبب الآثار الإنسانية الخطيرة للعمليات العسكرية الجارية.

وكذلك شدّد مشروع القرار على اتخاذ كافة الخطوات الضرورية لضمان الإيصال غير المشروط للمساعدات الإنسانية، مطالباً الأطراف الليبية بالانخراط في محادثات تحت إشراف المبعوث الخاص، غسان سلامة، بهدف إيجاد حل سياسي.

ويُذكر أن مجلس الأمن يؤكّد أن الوضع في ليبيا يشكل تهديداً للسلم والأمن الدوليين، في إشارة إلى أن القرار سيكون تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

ومن جهته، أكّد المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، في مؤتمر صحافي، الاثنين، أن "حكومة الوفاق تخطط لشن هجوم على مدينة ترهونة"، متعهداً بدفاع الجيش عنها.

وقال المسماري إن "الجيش حقّق تقدماً خلال الـ24 ساعة، وثبّت أقدامه بالمناطق الجديدة في طريقه نحو العاصمة طرابلس"، لافتاً إلى أن "القيادات الميدانية في الجيش أكّدت إمكانية حسم معركة طرابلس بسرعة".

(ي ح)


إقرأ أيضاً