مجلس أعيان: أوجلان يمثل إرادة الشعوب الحرة ويجب التأكد من صحته

أوضح مجلس أعيان شمال شرق سوريا أن القائد أوجلان يمثل إرادة الشعوب الحرة، التي تطالب بالوحدة والحرية والديمقراطية والسلام، وطالب السلطات التركية بالسماح لمحامي القائد أوجلان بزيارته للتأكد من صحته.

اندلع، أمس الخميس، حريق في غابة بجزيرة إمرالي حيث يُحتجز القائد عبد الله أوجلان، وفور سماع أبناء شمال شرق سوريا النبأ خرجوا إلى الساحات، ونظموا اعتصامات، ومنها مدينة قامشلو، حيث اعتصم الأهالي أمام مقر الأمم المتحدة، وأكدوا أن فعاليات الخيمة ستستمر إلى حين معرفة معلومات مؤكدة حول صحة القائد أوجلان.

وتحدث خلال الاعتصام عبد الرشيد الحميد عضو مجلس أعيان في شمال شرق سوريا، أحد وجهاء عشيرة الجوالة، وأوضح أن السلطات التركية افتعلت الحريق في جزيرة إمرالي حيث يُحتجز فيها القائد عبد الله أوجلان.

وخاطب عبد الرشيد الحميد منظمة حقوق الإنسان والمجتمع الدولي وهيئة الأمم المتحدة بالقول: "نطالب بحماية صحة القائد أوجلان، الذي يُمثل إرادة وحرية الشعوب".

وأشار الحميد إلى أن القائد أوجلان يسعى منذ عقود إلى نيل الشعوب المضطهدة حقوقها المشروعة، وقال: "أوجلان منذ أكثر من عشرين عاماً يناضل في السجون من أجل شعوب المنطقة".

وطالب الحميد باسم مجلس أعيان شمال شرق سوريا السلطات التركية بتوضيح وضع القائد أوجلان في الحال، وقال: "نطالب السلطات التركية بالسماح لمحامي القائد أوجلان بزيارته لكي نطمئن على صحته والتأكد أنه بخير".

وأوضح الحميد أن القائد أوجلان يمثل إرادة الشعوب الحرة، التي تطالب بالوحدة والحرية والديمقراطية والسلام.

(كروب/أ ب)

ANHA


إقرأ أيضاً