مجزرة تل رفعت شاهدة واضحة على ذهنية الإجرام التركي

أدان  وجهاء عشائر مقاطعتي عفرين والشهباء و اتحاد شبيبة عفرين المجازر التي يرتكبها جيش الاحتلال التركي بحق أهالي عفرين  وذلك عبر بيانيين منفصلين.

وتجمع العشرات من وجهاء العشائر في ناحية فافين بمقاطعة الشهباء وأدلقوا بيانا إلى الرأي العام استنكروا فيه هجمات جيش الاحتلال التركي على مناطق شمال وشرق سوريا، والمجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي في ناحية تل رفعت في الـ2 كانون الأول.

وجاء في نص البيان:" من مأساة الشعب السوري وبكل مكوناته أنه يعيش حالة القهر والخوف في وطن أصبحت حدوده نار تحرق من يحاول الاحتماء بها.

ما زالت آلة الحرب التركية تحصد المزيد من الأرواح السورية في همجية وغطرسة أحقاد العثمانيين الجدد.

ولم يكتف ساسة العدالة والتنمية بالتدخل في الشؤون الداخلية لسوريا، ودعم كافة أشكال الإرهاب والمرتزقة، بل إن ممارسات الدولة التركية ترقى إلى إرهاب دولة في ممارستها تجاه السوريين.

أننا كوجهاء عفرين والشهباء ندين ونستنكر هذا العمل الجبان والمخزي ونناشد المنظمات الدولية والمجتمع الدولي بتوثيق هذه الجريمة وكافة جرائم الاحتلال التركي ومرتزقته بحق ابنائنا كما اننا نطالب بدحر المحتل التركي وخروجه من كافة الاراضي السورية وبكافة الطرق المتاحة وعلى المجتمع الدولي التحرك فوراً لوقف هذه المجازر التي تحدث ايضا في مناطق الاحتلال جميعا".

كما استنكر اتحاد  شبيبة إقليم عفرين المجزرة التي ارتكبها جيش الاحتلال التركي  في ناحية تل رفعت.

وقرئ البيان من قبل عضو اتحاد شبيبة اقليم عفرين دلو موسى، و اكدوا خلال البيان نحن كشبيبة ثورية نسير على خط شهدائنا وحماية مكتسباتهم ومنها لا ننسى تحرير أراضينا المحتلة المغتصبة على ايدي الفاشي التركي ومرتزقته، وسنحقق النصر بالتكاتف الاخوي بكافة مكوناته، وندين المنظمات الدولية على كتمها حيال ما يرتكبه أردوغان".

(م ح )

ANHA


إقرأ أيضاً