مجبل الإسفلت في هجين يعود للعمل من جديد

بعد عمل دام 3 أشهر، انتهت بلدية الشعب في هجين من إعادة تأهيل مجبل الإسفلت الوحيد في المنطقة، ومن المقرر أن يبدأ العمل خلال الأيام القليلة القادمة.

تستمر بلدية الشعب في بلدة هجين بأعمالها الخدمية في ريف دير الزور الشرقي، وآخر هذه الأعمال تجهيز مجبل الإسفلت الواقع شمال البلدة، ويعتبر تشغيله خطوة هامة، كون الطرق في المنطقة تعرضت لخراب كبير وبحاجة للصيانة والتعبيد.

آلية العمل مستمرة، ومن المقرر أن تبدأ البلدية بتعبيد الطريق الممتد من قرية أبو حردوب وصولاً لبلدة الباغوز بطول 90 كم، وذلك بصيانة الأجزاء المتضررة منه كخطوة أولية حتى تجهيز شبكات الصرف الصحي ليتم التعبيد بشكل عام بعدها.

وبهذا السياق قال المشرف على مجبل الإسفلت علاء الدين المحمد  "هدفنا النهوض بالواقع الخدمي في بلدة هجين والقرى التابعة لها، وسنستمر بعملنا حتى إعادة الحياة الطبيعية للمنطقة التي تحررت من مرتزقة داعش".

علاء الدين أوضح بأن عمليات التزفيت ستشمل كافة المناطق التي تتبع لبلدية هجين لكن بداية العمل ستكون من قرية أبو حردوب وصولاً إلى بلدة الباغوز.

ويُذكر بأن مرتزقة داعش قد سرقوا معدات المجبل بعد دخولهم إلى مناطق دير الزور.

 (أ ر-خ/سـ)

ANHA


إقرأ أيضاً