مجالس المرأة تستنكر التهديدات التركية لشمال سوريا

أدلت المرأة الشابة في دير الزور اليوم ببيان للرأي العام نددت من خلاله بالتهديدات التركية لمناطق الشمال السوري.

وتجمعت العشرات من عضوات مجلس المرأة الشابة ومجالس المرأة في بلدة الحصان الواقعة في ريف دير الزور الغربي للمشاركة في قراءة البيان.

وقُرئ البيان من قبل العضوة في مجلس المرأة الشابة ليلى الأحمد وجاء  في نصه:

"اليوم بعد مرور مئة عام تم افتعال حروب عديدة لكنها ليست كما عهدناها سابقاً كحرب عالمية تشارك فيها الدول بجيوشها لكن الاختلاف هنا كان الحروب التي أصبحت بالوكالة وعليه تم العمل على خلق ما يسمى بـ داعش حيث كان الأخير هو وكيل ذات الجهات التي عملت على طمس الثورات قبل مئة عام أي الدول الامبريالية الشوفينية والفاشية ولكن الذي لم يكن بحسبانهم أن تكون هنالك حركة تحررية تنتهج الديمقراطية وتتبع اللامركزية وحرية وأخوة الشعوب وهذا ما حطم مخططاتهم في استرجاع السلطة العثمانية على الشرق الأوسط.

وجاء في البيان أيضاً :"بعد عام 2018 وهزيمة وكيلهم الأول داعش على يد إرادة الشعوب، سقطت الأقنعة وظهر الوجه الحقيقي لأعداء الإنسانية وبالدرجة الأولى ممثلة النظام الاستعماري والرأسمالي الدولة التركية الفاشية ومن يقف وراءها من داعمين كأمريكا وحلفائها وبعد سقوط الأقنعة وانتهاء زمن الحرب بالوكالة لم يبق للفاشية التركية إلا أن تدخل تلك الحرب بنفسها وها هي اليوم بعد احتلالها لعفرين مستمرة بالتهديد والوعيد على باقي مكتسبات شعوب شمال وشرق سوريا ومحاولة ضرب ما حققوه من إنشاء الإدارة الذاتية الديمقراطية".

واختتم البيان بالقول :"وبناء على ما سبق نحن كمجلس المرأة الشابة في دير الزور نعلن انتفاضنا ضد الاحتلال التركي ولن نقف مكتوفي الأيدي وسنرد بقوة على كل من يسعى إلى كسر إرادة الشعوب المتوجهة نحو الحرية وسنقف في وجه كل من يريد احتلال مناطق شمال وشرق سوريا".

(ب ش/خ)

ANHA


إقرأ أيضاً