مثقفون: يجب تصعيد المقاومة لأجل عفرين

قال مثقفون في كوباني أنه يتوجب على العالم والشعب الكردي خاصةَ تنظيم فعاليات منددة بالاحتلال التركي في عفرين "للوقوف أمام انتهاكات الاحتلال التركي فيها".

احتل تركيا مع مجاميع من مرتزقتها مقاطعة عفرين في الـ 18 من شهر آذار عام 2018، ومنذ ذلك الوقت لم تتوقف الانتهاكات ضد أهالي عفرين الأصليين، من قتل وخطف وطلب الفديات المالية، هذه الانتهاكات تجري أمام مرأى العالم وسط صمت.

فيما يخص الموضوع تحدث مثقفون من مقاطعة كوباني لوكالتنا، وشددوا على أهمية تكثيف الفعاليات المناهضة للاحتلال التركي في عفرين.

الرئيس المشترك لاتحاد المثقفين في كوباني مظلوم جمو قال بأنه يجب تنظيم فعاليات مُكثّفة من أجل عفرين، وأضاف "الهدف من الانتهاكات التركية في عفرين هو إبادة التاريخ الكردي في المنطقة, ففور احتلالها لعفرين أسقطت تمثال كاوا الحداد ودمرت المعالم الأثرية لعفرين، كما إن الاحتلال التركي يخطف المدنيين يومياً ويعذبهم ويسرق أملاكهم".

وأردف مظلوم "كما فعلت البرلمانية في حزب الشعوب الديمقراطي ليلى كوفن التي أضربت عن الطعام 200 يوم إلى أن تم السماح للقاء أوجلان، يجب علينا أن نسلك هذا الدرب ونناضل ضد الاحتلال التركي في عفرين".

عضوة اتحاد المثقفين ليلى عبدو قالت بأنه عبر التاريخ الكردي "عُرف عن الحكومة التركية بأنها عدوة الكرد، ودائماً تريد أن تُبيد الشعب الكردي. ما يفعله الاحتلال التركي مؤلم، لأنه لا يقتل البشر فقط بل يقتل الطبيعة أيضاً، لكن بالرغم من ذلك فإن العالم في صمتٍ مطبق. يجب علينا أن نقاوم ونقيم فعاليات للوقوف أمام أفعال الدولة التركية".

مثقفو مقاطعة كوباني ناشدوا الشعب الكردي والمجتمع الدولي بالتحرك لأجل عفرين ضد الاحتلال التركي ودعوا إلى المقاومة لأجل عفرين.

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً