متظاهرات في الطبقة يطالبن العالم بإنهاء الاحتلال التركي ومحاسبته على جرائمه بحق النساء

مع استمرار العدوان التركي على شمال وشرق سوريا وارتكابه العديد من الجرائم بحق المدنيين عامة والنساء خاصة، خرجت اليوم المئات من نساء الطبقة في مظاهرة عبرّن من خلالها عن رفضهن واستنكارهن لتلك الممارسات والجرائم التي ترتكبها تركيا وسط تغافل العالم عنها.

وتجمعت نساء منطقة الطبقة أمام إدارة المرأة حاملات صور شهداء قسد وصور النساء اللواتي وقعن ضحية انتهاكات ومجازر الاحتلال التركي ومرتزقته من داعش وجبهة النصرة، وصور الشهيدات هفرين خلف وأمارا والممرضة ميديا اللواتي مثّل المرتزقة بجثامينهن بطريقة وحشية.

وخلال التظاهرة التي انطلقت باتجاه المركز الثقافي في الحي الثاني من المدينة، هتفت النساء بشعارات تحي مقاومة قوات سوريا الديمقراطية وتحي مقاومة الكرامة، ومنددات بالغزو التركي ومطالبات بإنهاء الاحتلال.

وفي ختام التظاهرة ألقت الإدارية في لجنة المرأة في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة ولاء الناجي بيانا شفهياً باسم نساء الطبقة وجهته للرأي العام، واستنكرت فيه همجية الاحتلال التركي ومرتزقته في عدوانه على شمال وشرق سورية دون احترامهم لأي معاير أخلاقية وإنسانية، وعدم التقيد بالقوانين والأعراف الدولية.

وعبر ولاء الناجي عن استيائهن من الأعمال الوحشية والجرائم التي تقوم بها الدولة التركية ومرتزقتها بحق النساء كجريمة قتل والتمثيل بجثامين الشهيدتين هفرين خلف وأمارا، والأسلوب اللاأخلاقي في التعامل مع الأسيرة من وحدات حماية المرأة جيجك كوباني التي كانت تؤدي واجبها في الدفاع عن شعوب المنطقة.

وفي ختام البيان ناشدت نساء الطبقة الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان للضغط على الدولة التركية لوقف ممارساتها بحق شعوب المنطقة عامة والنساء خاصة.

(كروب/م)

ANHA


إقرأ أيضاً