مبادرة جديدة تشجيعاً لقراءة الكتب في الشيخ مقصود

لتحفيز الشباب والأهالي وتشجيعهم على القراءة، أنشأت حركة الشبيبة الثورية السورية في الشيخ مقصود بحلب مكتبة صغيرة للكتب والمؤلفات، ومن المقرر توسيعها لاحقاً.

في ظل ما تمر به الفئة الشابة في المجتمع السوري، نتيجة الحروب الدائرة، يسعى أعضاء وعضوات حركة الشبيبة الثورية السورية حماية الشبّان والشابّات من أدوات الحرب الخاصة التي تستخدمها الدول المستبدة، عبر حملات التوعية.

وفي مبادرة أطلقتها شبيبة الشيخ مقصود بمدينة حلب، تم جمع مؤلفات قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وتم إنشاء مكتبة صغيرة للكتب داخل مؤسسة الشبيبة.

ويأتي ذلك بهدف توفير بيئة تُشجّع على القراءة ونشر ثقافة المطالعة، ورفع المستوى التوعوي، بعد انخفاض نسبة قراءة الكتب بين فئة الشباب وانشغالهم بالحرب في هذه الفترة.

الكتب والمؤلفات التي تضمها المكتبة

تتكون المكتبة من ثلاثة رفوف تضم 100 كتاب متنوع باللغتين الكردية والعربية، معظمها من مرافعات عبد الله أوجلان، والأخرى لشهداء من أمثال "حسين شاويش، رستم جودي، وأيوب بارزاني".

ويعود قلة عدد الكتب وصغر حجمها نتيجة لقلة الإمكانات المتوفرة في المدينة لافتتاح مكتبة أوسع، والوصول إلى النتيجة المطلوبة من الخطوة التي بادرت بها الشبيبة، بحسب ما قالته عضوة لجنة التدريب في الحركة زينب مسلم.

كما وُضعت شعارات على المكتبة تحثُّ فيها على تدريب النفس مثل "من أجل حماية ثقافتك درّب نفسك، من أجل حماية الطبيعة درّب نفسك".

زينب مسلم أضافت في سياق حديثها بأن المكتبة تعد من الأماكن المهمة للشبيبة لتكون مصدراً لرفع السوية الثقافة والتوعية وزيادة المعرفة لديهم، وأضافت "هدفنا من إنشاء المكتبة هي السعي وراء تطوير الشبيبة عبر فكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان ومؤلفاته التي تتحدث عن عدة جوانب، وتفتح المجال للشبيبة لمعرفة واجباتهم، وما يجب أن يصلوا إليه".

وأكدت قائلة: "توعية الشبيبة على إيديولوجية القائد لا تحتاج لمكاتب ضخمة، قد تكون المكتبة صغيرة الحجم، ولكن الفكر الموجود فيه كبير".

الهدف تدريب جميع الوافدين إلى المركز

ومن جهته قال عضو لجنة الشبيبة شكري علو بأن الهدف هو تدريب جميع الوافدين من الشبيبة إلى المركز "لإعادة روح المطالعة وخاصةً مؤلفات القائد التي تحتوي على منبع الأيديولوجيات التي ستؤدي بنا نحو التطور والفكر الحر".

ويُشار إلى أن اتحاد الشبيبة الثورية السورية ستعمل على توسيع المكتبة في حال نجاح المشروع.

(س و)

ANHA


إقرأ أيضاً