ماهي أسباب انخفاض مساحات زراعة القطن في عين عيسى؟

انخفضت نسبة الأراضي المزروعة بالقطن في ريف ناحية عين عيسى لهذا العام إلى ما يقارب الـ 60 بالمئة مقارنة بالأعوام السابقة لضعف إمكانات المزارعين والعوامل الجوية التي أخّرت زراعته، فيما وعدت اللجان المختصة بإجراء دراسة لدعم المزارعين بمادة المازوت.

يعد موسم القطن من المحاصيل الاستراتيجية الهامة التي يعتمد عليها نسبة كبيرة من المزارعين لما لها من مردود اقتصادي، وتوفير فرص عمل كثيرة لأهالي الريف.

وتنتشر زراعته بشكل كبير في المناطق الشرقية لريف ناحية عين عيسى "الهيشة، العلي باجلية" لكونها مناطق خصبة لقربها من نهر البليخ وتتم عملية ريها من قنوات الري "الراحة" ونسبة قليلة في ريف الناحية على الآبار الارتوازية.

كما ساعد توفر المياه بعد تشغيل مضخة رفع تل السمن التي تروي 13 ألف هكتار في بلدة الهيشة من تخفيف العبء على المزارعين من ناحية تكاليف المحروقات وشراء محركات الديزل لجر المياه إلى المناطق المستهدفة لريها.

إلا أن توفر المياه هذا العام بسبب العوامل المذكورة آنفاً لم يساعد كثيراً على تشجيع المزارعين لزراعة مساحات واسعة من محصول القطن، وذلك لصرف المزارعين لمدخراتهم على المواسم السابقة وتعرضهم للخسارة الفادحة والعوامل الجوية لهذا العام المتمثلة بالأمطار الغزيرة حال دون قدرتهم على زراعته في وقته المحدد.

وأرجع المزارع علي الحبيب من أهالي بلدة الهيشة التابعة لناحية عين عيسى سبب قلة المساحات المزروعة بالقطن لهذا العام لغلاء المواد اللازمة لزراعته(البذور، الأسمدة، الحراثة) في السوق السوداء، وانعدام الدعم من لجان الزراعة.

وطالب الحبيب لجنة الزراعة بناحية عين عيسى بدعم المزارعين بالأسمدة على أقل تقدير لمن قام بزراعة القطن ومراقبة الأدوية الزراعية للوصول لموسم ناجح يعوض ما خسره المزارعون في الأعوام السابقة.

وفي لقاء أجرته وكالتنا مع الإداري في لجنة الزراعة في عين عيسى ممدوح الفناش حول إمكانية دعم مزارعي القطن من قبل اللجنة تحدث قائلاً: "حالياً نقوم بدراسة لدعم مزارعي القطن من الذين يعتمدون على الآبار الارتوازية في ري محاصيلهم بالمازوت".

هذا واكتفت اللجنة المذكورة بهذه المعلومة دون التطرق لدعم المزارعين بمواد أخرى تساعدهم بإنجاح محصول قطن هذا العام.

هذا ولم تتجاوز مساحة الأراضي المزروعة لهذا العام الـ 10 آلاف دونم في حين تجاوزت مساحة زراعة القطن العام الماضي 30 ألف دونم.

(ن ح)

ANHA


إقرأ أيضاً